منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الكويت تسجل قفزة في تمويلات البنوك لقطاع الصناعة

شهدت تمويلات البنوك المحلية لقطاع الصناعة في الكويت ارتفاعًا ملحوظًا خلال شهر يناير الماضي، حيث زادت بنسبة 123.5% لتصل إلى 148.9 مليون دينار كويتي، مقارنة بـ 66.6 مليون دينار كويتي في شهر ديسمبر 2023. وفقاً للبيانات الصادرة من بنك الكويت المركزي.

 

قد يعجبك.. فيتش تمنح اقتصاد الكويت نظرة مستقبلية مستقرة

وعلى أساس سنوي، ارتفعت التمويلات بنسبة 38.3%، بعد أن بلغت 107.6 مليون دينار كويتي في يناير 2023. بينما يعتبر هذا الارتفاع القوي مؤشرًا إيجابيًا على بدء تعافي القطاع الصناعي في الكويت، بعد سنوات من التراجع.

نمو تمويلات البنوك للصناعة في الكويت

وجاء نمو تمويلات البنوك للصناعة في الكويت بنسبة 123% خلال شهر يناير الماضي للعديد من العوامل الرئيسية تشمل ارتفاع أسعار النفط، مما أدى إلى زيادة الإيرادات الحكومية وتحفيز الاستثمار في القطاع الصناعي.

كذلك إطلاق الحكومة الكويتية لعدد من البرامج لدعم القطاع الصناعي، بالإضافة إلى تحسن بيئة الأعمال في الكويت، مما أدى إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية. بينما تتوقع البنوك المحلية أن يستمر نمو تمويلات القطاع الصناعي خلال العام الحالي، مدعومًا بالنمو الاقتصادي المتوقع في الكويت.

 

 

وشهد عام 2023 نموًا ملحوظًا في تمويلات البنوك المحلية لقطاع الصناعة في الكويت. حيث ارتفعت بنسبة 31% لتصل إلى 1.033 مليار دينار كويتي. مقارنة بـ 1.499 مليار دينار كويتي في عام 2022.

وعلى الرغم من هذا النمو، إلا أنه لا يزال أقل من مستويات عام 2021. حيث بلغت تمويلات البنوك للصناعة 1.551 مليار دينار كويتي.

وبلغ متوسط التمويل الشهري المقدم من البنوك المحلية للصناعة خلال عام 2023 86.1 مليون دينار كويتي. بينما سجل شهر فبراير من العام ذاته أعلى مستوى لتمويلات البنوك للصناعة بـ 414 مليون دينار كويتي. فيما سجل شهر سبتمبر 2023 أدنى مستوى لتمويلات البنوك للصناعة بـ 56.8 مليون دينار كويتي.

يأتي هذا في الوقت الذي يواجه فيه قطاع الصناعة بدولة الكويت بعض التحديات أهمها ارتفاع تكاليف الإنتاج. مما أدى إلى تراجع هامش الربح في بعض القطاعات. نقص العمالة الماهرة، مما أدى إلى صعوبة في التوسع وتطوير الإنتاج. بالإضافة إلى المنافسة من الدول الأخرى. مما أدى إلى صعوبة في تصدير المنتجات الكويتية.

 

مقالات ذات صلة:

مطار الكويت الدولي يشهد زيادة ملحوظة بالحركة خلال فبراير

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.