منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

السياحة السعودية تحقق نموًا هائلًا في الربع الأول من 2024

تحتل السياحة السعودية مكانة مهمة في استراتيجية تنمية اقتصاد المملكة، وتمثل محركا أساسيا لتحقيق التنمية وتنويع مصادر الدخل بعيدا عن النفط.

قد يعجبك.. السياحة الوافدة تنمو بنسبة 18.9% في المملكة

السياحة السعودية

وفي هذا السياق، تسعد المملكة العربية السعودية بتحقيق إنجازات ملموسة في قطاع السياحة. حيث حلت بين أبرز الوجهات السياحية على مستوى العالم خلال الربع الأول من عام 2024.

بحسب التقرير الصادر عن منظمة السياحة العالمية، شهدت السعودية نموا ملحوظا بنسبة 98% في أعداد. السياح مقارنة بالفترة قبل جائحة كوفيد-19 في عام 2019.

تعزيز القطاع السياحي

هذا الإنجاز يأتي في إطار جهود السعودية لتعزيز القطاع السياحي وتحقيق أهدافها الوطنية في هذا المجال.

وتزامنت هذه الطفرة السياحية مع التركيز المتزايد على السياحة كرافد رئيسي للإيرادات. غير النفطية، والتي تلعب دورا حيويا في تحقيق أهداف برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه المملكة.

السياحة السعودية

ويأتي ذلك استمرارا لنجاحات السياحة السعودية في العام السابق، حيث تم تحقيق أهداف استراتيجية السياحة الوطنية قبل الموعد المحدد بسبع سنوات، وفقا لتصريحات أحمد الخطيب، وزير السياحة السعودي.

ويعكس هذا النمو المتواصل للسياحة في المملكة وفي العالم بشكل عام، استمرارية عملية. التعافي من تأثيرات جائحة كوفيد-19 على القطاع السياحي، حيث وصل عدد السياح الدوليين. الوافدين إلى 97% من مستويات ما قبل الجائحة خلال الربع الأول من عام 2024.

الأداء العالمي للسياحة

وبحسب منظمة السياحة العالمية، واصلت العديد من الوجهات تحقيق نتائج قوية في الربع الأول من 2024، مثل قطر بنمو 177%، ألبانيا 121%، والسعودية 98%.

وبلغ عدد السياح الدوليين الوافدين 97% من مستويات ما قبل الوباء في الربع الأول من 2024، مما يشير إلى قرب القطاع من التعافي الكامل من آثار الجائحة.

أداء متميز في منطقة الشرق الأوسط

وشهدت منطقة الشرق الأوسط أقوى نمو نسبي، حيث تجاوز عدد الوافدين الدوليين مستويات ما قبل الوباء بنسبة 36% في الربع الأول من 2024. أوروبا، أكبر وجهة في العالم، تجاوزت أيضًا مستويات ما قبل الوباء بنسبة 1% في نفس الفترة.

الإيرادات العالمية من السياحة

وصلت إيرادات السياحة الدولية إلى 1.5 تريليون دولار في عام 2023، مما يعني تعافيا كاملاً لمستويات ما قبل الجائحة بالقيمة الاسمية، ولكن بنسبة 97% بالقيمة الحقيقية بعد تعديل التضخم.

كما حققت أوروبا أعلى الإيرادات، متجاوزة مستويات ما قبل الوباء بنسبة 7% بالقيمة الحقيقية، بينما ارتفعت الإيرادات في الشرق الأوسط بنسبة 33%.

الناتج المحلي الإجمالي للسياحة

استعاد الناتج المحلي الإجمالي المباشر للسياحة مستويات ما قبل الجائحة، ليصل إلى ما يقدر بنحو 3.3 تريليون دولار في 2023، أي ما يعادل 3% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

مقالات ذات صلة..

وزير السياحة يطلق برنامج صيف السعودية 2024 تحت شعار “تراها”

 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.