«السعودية» تقود قمة مجموعة العشرين الافتراضية.. نوفمبر المقبل

تحت شعار "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع"

0 119

ستعقد قمة قادة دول مجموعة العشرين للعام 2020م، في موعدها المحدد يومي 21 و22 من شهر نوفمبر المقبل، بشكل افتراضي، وذلك برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ خادم الحرمين الشريفين.

جائحة كورونا

ستُبني القمة، على ضوء الأوضاع العالمية المرتبطة بجائحة كورونا، وما تم من أعمال خلال وبعد القمة الاستثنائية الافتراضية لقادة المجموعة في مارس الماضي، ومخرجات اجتماعات مجموعات العمل والاجتماعات الوزارية للمجموعة، التي تجاوزت مائة اجتماع.

حماية الأرواح

وستركز دول المجموعة، خلال القمة المقبلة، على حماية الأرواح واستعادة النمو، من خلال التعامل مع الجائحة وتجاوزها، والتعافي بشكل أفضل، عن طريق معالجة أوجه الضعف التي اتضحت خلال الجائحة، وتعزيز المتانة على المدى الطويل.

اقرأ المزيد:

اليوم.. اجتماع وزراء التجارة والاستثمار في مجموعة العشرين

تمكين الأفراد

وستسعى القمة، إلى تعزيز الجهود الدولية، من أجل اغتنام فرص القرن الـ21 للجميع، من خلال تمكين الأفراد وحماية كوكب الأرض، وتسخير الابتكارات لتشكيل آفاق جديدة.

ودعت المجموعة، الراغبين في الحصول على مزيد من المعلومات، زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي لمجموعة العشرين (اضغط هنــــــا).

ضخ 11 تريليون دولار

وقادت دول مجموعة العشرين،  جهودًا دولية، نتج عنها الحصول على التزامات بأكثر من 21 مليار دولار أمريكي بهدف دعم إنتاج الأدوات التشخيصية والعلاجية واللقاحات وتوزيعها وإتاحتها، وقامت بضخ أكثر من 11 تريليون دولار أمريكي لحماية الاقتصاد العالمي، ووفرت أكثر من 14 مليار دولار أمريكي؛ لتخفيف أعباء الديون في الدول الأقل تقدمًا، لتمويل أنظمتها الصحية وبرامجها الاجتماعية.

اقرأ أيضًا:

اليوم.. وزراء الطاقة بمجموعة العشرين يبحثون استقرار سوق النفط

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.