«الحكومة المصرية» تتحدى «كورونا».. وتطلق مشروعات بـ 19 مليار دولار

0 135

أعلنت الحكومة المصرية، عن دراسة وتنفيذ 11 مشروعًا جديدًا لإنتاج البتروكيماويات، بتكلفة تقدر قيمتها بـ 19 مليار دولار، رغم التداعيات الاقتصادية جراء وباء كورونا.

وترفض الحكومة المصرية، سيطرة الجائحة على اقتصادها، وتتشبث بالمضي قدمًا في تنفيذ مشروعاتها الحالية العملاقة، خاصًة مدن العاصمة الإدارية الجديدة، والعلمين الجديدة.

وتتضمن المشروعات الجديدة، مجمعين عملاقين للتكرير والبتروكيماويات بالمنطقة الاقتصادية في محور قناة السويس ومدينة العلمين الجديدة.

اقرأ المزيد:

مصر تصدر حزمة قرارات لزيادة تنافسية التعامل بالبورصة

تهدف الحكومة المصرية، إلى تفعيل رؤيتها حول تنمية المنطقتين؛ بجانب مشروعات التطوير ورفع الكفاءة وزيادة الطاقة الانتاجية، من خلال عدد من مشروعات إنتاج البتروكيماويات القائمة.

من جهته، أكد المهندس طارق الملا؛ وزير البترول المصري، أن المواقع المخصصة لإقامة المشروعات الجديدة تم اختيارها بناءً على دراسات دقيقة.

وأوضح الملا؛ أن مواقع المشروعات تراعي الاستفادة من كل المقومات المتاحة عبر القرب من مصادر التغذية والمشروعات والتسهيلات اللوجيستية، التي تمت إقامتها لتيسير حركة الشحن والتداول والتصدير.

يُذكر أن صندوق النقد الدولي، أكد أن مصر من الدول الاستثنائية والقليلة جدًا، التي ستتمكن من تحقيق نموٍ اقتصادي في عام 2020.

اقرأ أيضًا:

«خبير استثمار»: قانون الجهاز المصرفي المصري الجديد يحقق التنمية

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.