منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

ارتفاع أسعار النفط العالمية.. وخام برنت يسجل 77.91 دولار للبرميل

سجلت أسعار النفط ارتفاعًا خلال تعاملات اليوم الأربعاء 10 يناير 2024، حيث صعدت أسعار العقود الآجلة لخام نايمكس الأمريكي تسليم فبراير بنسبة 0.51% إلى 72.61 دولار للبرميل، في حين ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم مارس بنسبة 0.41% إلى 77.91 دولار للبرميل، بالتزامن مع انخفاض المخزونات الأمريكية وتوقعات بتباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

 

قد يعجبك.. انخفاض أسعار النفط.. وخام برنت يسجل 75.98 دولار للبرميل
كما أظهر تقرير أسبوعي صادر عن معهد البترول الأمريكي، أمس الثلاثاء، انخفاض مخزونات النفط في الولايات المتحدة. بنحو 5.22 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 5 يناير الجاري 2024.
في حين توقعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقرير، أن ينمو الطلب العالمي على الوقود السائل في عام 2024. بنسبة 1.4 مليون برميل يوميًا، مقارنة بنموه بنسبة 1.9 مليون برميل يوميًا في عام 2023.
بينما يأتي هذا التوقع في ظل ضعف الاقتصاد الصيني، وزيادة كفاءة استهلاك السيارات للوقود، وتلاشي زخم النمو المرتبط بالتعافي من أزمة الوباء.

توقعات أسعار النفط في 2024

كما تشير التوقعات المجمعة إلى بقاء أسعار النفط في تلك المنطقة في عام 2024. يأتي ذلك بالرغم من أن المخاطر السلبية لا تزال محدودة، إلا أن المخاطر الصعودية على أسعار النفط. بينما يمكن أن تأتي من التوترات في الشرق الأوسط، وإنفاذ العقوبات الأمريكية، والتوترات في الشرق الأوسط.
في حين رجحت التوقعات، إلى أن التخفيضات المحتملة في أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي في عام 2024. على الرغم من أن الطاقة الإنتاجية الفائضة الوفيرة يجب أن تساعد في الحد من أي ارتفاع كبير للخام.
وعلى الجانب الآخر من النهر، قد يكون انخفاض الأسعار بمثابة أخبار سيئة تؤثر على أرباح شركات الطاقة. كما شهد عام 2023 تقلبات حادة في أسعار النفط، حيث ارتفعت الأسعار لفترة وجيزة فوق 90 دولارا للبرميل في سبتمبر. ثم تراجعت مرة أخرى إلى مستويات بين 70 و80 دولارا للبرميل. وذلك بسبب التوترات الجيوسياسية التي حفلت بها السنة، ومع التطورات المرتبطة بالإنتاج. سواء فيما يتعلق بقرارات “أوبك” وحلفائها، وكذلك فيما يخص الإنتاج خارج “أوبك”.

مطالبات بخفض إنتاج النفط

كان فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية، قد طالب في وقت سابق كل الدول الأعضاء في منظمة  أوبك+ بضرورة الانضمام لاتفاق المجموعة. على خفض إنتاج النفط، لأن ذلك يصب في مصلحة الاقتصاد العالمي.

مقالات ذات صلة:

تراجع أسعار النفط وسط مخاوف من وفرة المعروض

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.