اتحاد الغرف التجارية السعودية يعقد ورشة حول الإدراج في السوق المالية

0

 

عقد اتحاد الغرف التجارية السعودية اليوم الاثنين ، ورشة عمل حول “الإدارج في السوق المالية “تداول”، بحضور رئيس الاتحاد عجلان العجلان والرئيس التنفيذي لمجموعة تداول السعودية المهندس خالد الحصان ورؤساء اللجان الوطنية وأصحاب الأعمال.

العلاقات السعودية العمانية.. تعاون مزدهر وتوافق بين رؤيتي 2030 و2040
اتحاد الغرف التجارية السعودية

وتأتي الورشة كخطوة تهدف إلى دعم توجهات الحكومة في تحفيز الشركات الوطنية على الإدراج في السوق المالية.

وخلال الورشة أكد العجلان على أهمية دور القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني وإيجاد المبادرات والبرامج الممكنة لاستدامة الشركات الوطنية؛ ليكون لها دور ريادي في عملية التنمية الاقتصادية التي تشهدها بلادنا، وذلك بالتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة، بما فيها “تداول السعودية”.
وقال :” عملنا خلال الفترة الماضية على عدد من المبادرات والبرامج تم بلورتها من خلال مذكرة تفاهم وقعت اليوم بين اتحاد الغرف وتداول السعودية تهدف لزيادة التكامل والتنسيق في تبادل المعلومات حول السوق المالية، وبناء قدرات الشركات الوطنية للدخول للسوق المالية، وتمكينها من الإدراج إلى غير ذلك من الأهداف”.

في سياق متصل أوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة تداول السعودية المهندس خالد الحصان أن “تداول” تعمل على تطوير الحوافز الحالية وإضافة قيم جديدة، مؤكداً بأن هناك حوافز “غير مادية” تقدمها الجهات الحكومية وهي الحوافز التشريعية وتعمل عليها “تداول” و “هيئة سوق المال” لإيجاد وتيرة مرنة لتطوير الأنظمة التشريعية سواءً التي تخص تداول والهيئة أو القطاعات الأخرى الأمر الذي يسهم في تذليل التحديات.
وعلى هامش اللقاء تم توقيع مذكرة تفاهم بين اتحاد الغرف التجارية السعودية ومجموعة تداول السعودية تهدف إلى التنسيق والتعاون بين الطرفين للقيام بالأدوار المنوطة بكلٍ منهما فيما يتعلق بتبادل المعلومات، وبناء القدرات التي يختص بها كل طرف، والتكامل فيما بينهما بما يخدم المصلحة العامة.

إلى جانب العمل على إيجاد آلية فاعلة تتعلق بتثقيف وتوعية الشركات المنتسبة لاتحاد الغرف السعودية بآلية وفوائد الإدراج في السوق المالية السعودية وتمكينهم من ذلك وإبراز قصص النجاح المشتركة والترويج لأهمية الإدراج في الأسواق المالية السعودية للشركات العاملة في مختلف القطاعات وأثر ذلك على المنشأة والاقتصاد الوطني.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.