منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

“إنتل” تطلق رقائق “لونر ليك” الجديدة وتقود ثورة الذكاء الاصطناعي

0

أطلقت عملاق صناعة التكنولوجيا الأمريكية إنتل مؤخرًا رقاقاتها الإلكترونية الجديدة في معالجات إنتل وتحمل اسم لونر ليك “Lunar Lake”.

ويفتح الجيل الجديد من رقاقات إنتل الباب أمام نقلة ثورية في مجالي الحوسبة المتقدّمة والذكاء الاصطناعي.

وتأتي الرقائق الجديدة بإمكانياتٍ مذهلة في استهلاك الطاقة مع تقديم أعلى أداء؛ ما يجعلها متوافقة بشكلٍ منقطع النظير مع تطبيقات الذكاء الاصطناعي وأجهزة الكمبيوتر المحمولة “لابتوب”.

معمارية رقائق “لونر ليك”

تأتي رقائق لونر لينك بأفضل تقنية تصنيع؛ لتحقيق أفضل أداء ممكن للمستخدم، وتعمل على بنية معمارية متقدمة للغاية، وهي أحدث ما أنتجته إنتل في مجال معالجات الحواسيب “البروسيسور”.

مميزات رقائق لونر ليك

  • أداء عالٍ في الذكاء الاصطناعي: تتميز الرقائق بقدرتها على معالجة أكثر من 100 تيرا عملية في الثانية (TOPS)؛ ما يعزز كفاءتها في تطبيقات مثل التعرف على الصور والصوت ومعالجة اللغة الطبيعية.
  • وحدة معالجة الشبكات العصبية (NPU): قادرة على تنفيذ 45 تيرا عملية في الثانية؛ ما يضمن أداءً استثنائيًا في عمليات التعلم العميق.
  • كفاءة الطاقة: تستهلك طاقة أقل بنسبة تصل إلى 30% مقارنة بالجيل السابق من المعالجات؛ ما يجعلها مثالية للأجهزة المحمولة مثل الحواسيب المحمولة والهواتف الذكية، مما يوفر عمر بطارية أطول.
  • وحدة معالجة الرسوميات المدمجة (iGPU): تعتمد على بنية Xe2، وتدعم. تقنيات Intel Xe Matrix eXtensions (XMX) لتحسين أداء الرسوميات والتطبيقات الرسومية المتقدمة والألعاب.

    معالجات انتل

الفرق بين Meteor Lake وLunar Lake

كما تأتي رقائق “لونر ليك” بثماني نوى دون تقنية (hyperthreading)؛ ما يسهم في تقديم أداء ثابت وفعال.

وفي المقابل، قدمت إنتل في العام الماضي بنية هجينة جديدة للأداء ثلاثية الأبعاد (3D performance hybrid architecture) في معالجات. “ميتيور ليك” (Meteor Lake)، التي تضمنت نوى الأداء (P)، والكفاءة (E)، وزوجين من نوى. الكفاءة ذات الطاقة المنخفضة (LP-E)، ووحدة منفصلة تسمى “الطاقة المنخفضة” (low power island).

سكاي مونت (Skymont) والمزيد من المفاجآت

تم بناء رقاقات”لونر ليك” على طراز الهواتف الذكية، وهي الأولى من نوعها لإنتل.

وتحتوي على وحدة الواي فاي (Wi-Fi)، والبلوتوث (Bluetooth)، ووحدات التحكم والذاكرة، والنوى المعالجة ذات الطاقة المنخفضة.

وتكمن الفكرة في توفير عمر البطارية عن طريق عدم تسخين الوحدات.

كما تقدم نوى Skymont من إنتل مفاجأة أخرى، وهي النواة الأكثر قوة وكفاءة من نواة الأداء (P-core) للعام الماضي؛ حيث تقدم أداءً أحاديًا أفضل بنسبة تصل إلى 20%.

معالجات انتل

تقنيات فيديو واتصال متقدمة

تدعم رقائق “لونر ليك” تقنيات فيديو H.266 VVC، ما يتيح تقليل حجم الملفات بنسبة. إضافية تصل إلى 10% مقارنة بـ AV1 مع الحفاظ على نفس الجودة.

كما تحتوي على تقنيات Wi-Fi 7 وBluetooth 5.4 مدمجة، على الرغم من أنها تتطلب وحدة PCIe.

بما في ذلك، تمثل رقائق “لونر ليك” من إنتل خطوة كبيرة نحو تحقيق أداء فائق وكفاءة عالية في استهلاك الطاقة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي والأجهزة المحمولة.

ومن خلال الابتكارات التكنولوجية والبنية المعمارية المتقدمة، تواصل إنتل ريادتها في مجال الحوسبة المتقدمة. وتقديم حلول متطورة تلبي احتياجات السوق المتزايدة.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.