منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

إطلاق أول صندوق خليجي للأسهم الهندية بالإمارات قريبًا

ينتظر المستثمرين في الإمارات إطلاق أول صندوق خليجي متداول في البورصة يتتبع الأسهم الهندية، وذلك من خلال شركة “لونيت كابيتال” (Lunate Capital) الإمارتية التي ستطلق صندوق “كيميرا إس آند بي شريعة إي تي إف” (Chimera S&P India Shariah ETF).

قد يعجبك..التوترات الإقليمية تتصدر مباحثات ولي العهد ورئيس وزراء الهند

صندوق يتبع مؤشرًا قويًا

يحاكي الصندوق طريقة عمل صندوق “إس آند بي إنديا شريعة ليكويد 35/20” (S&P India Shariah Liquid 35/20) ويتتبع أداء الأسهم الهندية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية المدرجة في بورصة بومباي. حقق هذا المؤشر أداءً قويًا خلال العام الماضي، حيث ارتفع بنسبة 16%، مما يجعله وجهة جذابة للمستثمرين الذين يبحثون عن فرص في السوق الهندية.

الاقتصاد الهندي: وجهة مفضلة للمستثمرين

بينما تعتبر الهند واحدة من أكثر الأسواق المفضلة في آسيا، وذلك بفضل نموها الاقتصادي القوي، والذي يعد الأسرع بين الاقتصادات الرئيسية حول العالم. كما تعد مخاوف المستثمرين المستمرة إزاء توقعات الصين، أكبر منافس للهند في الأسواق الناشئة، عاملاً إيجابيًا يدعم جاذبية السوق الهندية.

مكونات الصندوق

من المرجح أن يتضمن الصندوق الجديد أسهم كبريات الشركات الهندية، مثل “ريلاينس إندستريز” (Reliance Industries) و”إنفوسيس” و”تاتا كونسلتنسي سيرفسز” (Tata Consultancy Services).

فرصة للمستثمرين الخليجيين

يفتح الصندوق الاشتراك للمستثمرين من 12 إلى 17 يناير الجاري، مما يوفر فرصة للمستثمرين الخليجيين للاستفادة من النمو الاقتصادي القوي في الهند.

العلاقات الاقتصادية بين الإمارات والهند

في حين يقدر عدد المغتربين الهنود في الإمارات العربية المتحدة بـ3.5 مليون مغترب. يشكلون نحو 30% من سكان الدولة. كما تدرس الإمارات استثمار ما يصل إلى 50 مليار دولار في الهند، ثاني أكبر شريك تجاري لها.

مشروعات مشتركة

كجزء من هذه الجهود، ستجري دمج شركتي “لونيت” و”كيميرا إنفستمنتس” في شركة جديدة تسمى “2 بوينت زيرو” (2.0). سيتم نقل هذه الشركة إلى شركة “العالمية القابضة” في أبوظبي التي تبلغ قيمتها 244 مليار دولار. ويرأسها أيضاً الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في أبوظبي. ومستشار الأمن الوطني الإماراتي وشقيق رئيس الدولة.

يعد صندوق “كيميرا إس آند بي شريعة إي تي إف” فرصة جديدة للمستثمرين الخليجيين للاستثمار في السوق الهندية الواعدة. كما يوفر الصندوق وصولاً سهلًا إلى مجموعة من الأسهم الهندية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. مما يجعله خيارًا جذابًا للمستثمرين الذين يبحثون عن تنويع محافظهم الاستثماريةالاستثمارية.

 

مقالات ذات صلة:

“بترونت” الهندية تقترب من تجديد عقد استيراد الغاز القطري

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.