منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

أداء تجاري متباين لدول الخليج مع الصين خلال 2023

شهدت صادرات سبع دول عربية – السعودية، الإمارات، العراق، عمان، الكويت، قطر، والبحرين – إلى جمهورية الصين الشعبية انخفاضًا يتجاوز 20% خلال شهر نوفمبر من العام الماضي، وتعكس هذه الانخفاضات التحديات التي تواجه التجارة بين الدول العربية والصين.

 

قد يعجبك..التحكيم التجاري.. محرك لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى دول الخليج

ووفقًا للبيانات الرسمية التابعة للحكومة الصينية، فإن صادرات سبع دول عربية – السعودية، الإمارات، العراق، عمان، الكويت، قطر، والبحرين – إلى جمهورية الصين الشعبية قد شهدت انخفاضًا حادًا يتجاوز 20% خلال نوفمبر، حيث تراجعت القيمة إلى 16.854 مليار دولار مقارنة بما كانت عليه في نفس الفترة خلال عام 2022 والتي كانت 21.174 مليار دولار.

وفي الوقت نفسه، بلغت قيمة واردات دول الخليج والعراق من الصين نحو 11.329 مليار دولار خلال نوفمبر. مسجلة استقرارًا إذ كانت قيمتها في نفس الفترة من العام السابق 11.323 مليار دولار.

كما يلاحظ أن الفائض التجاري بين الدول العربية والصين انخفض إلى 5.525 مليار دولار لصالح دول الخليج خلال نوفمبر. مقابل فائض بلغ 9.850 مليار دولار في نفس الفترة من عام 2022. بما يظهر تحولًا في التوازنات التجارية بين الجانبين.

المملكة تتصدر قائمة الدول الأعلى صادرات للصين

تصدرت المملكة العربية السعودية قائمة الدول من حيث أعلى الصادرات خلال الشهر الحادي عشر. حيث انخفضت قيمة صادراتها إلى 5.369 مليار دولار. مقارنة بـ 5.785 مليار دولار في نفس الفترة من عام 2022، مسجلة تراجعًا بنسبة 7.19%.

وفيما يتعلق بواردات المملكة من جمهورية الصين في شهر نوفمبر 2023. بلغت قيمتها حوالي 3.965 مليار دولار، مقابل 3.73 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام السابق. يظهر هذا التبادل التجاري البارز تأثير الديناميات الاقتصادية بين البلدين وتفوّق السعودية في مجال التصدير واستمرارية العلاقات التجارية مع الصين.

المملكة العربية السعودية
المملكة العربية السعودية

 

كما تباينت أداء دول الخليج في صادراتها ووارداتها مع الصين خلال نوفمبر، حيث تصدرت السعودية القائمة بصادرات بلغت 5.369 مليار دولار. بينما تراجعت بنسبة 7.19% مقارنة بنفس الفترة في 2022. وفيما جاءت الإمارات في المركز الثاني بتراجع 32.4% في صادراتها. أظهرت عمان استقرارًا طفيفًا بانخفاض 0.6%.

على صعيد الواردات، سجلت الإمارات زيادة بنحو 2.46%، بينما انخفضت واردات السعودية قليلاً. العراق شهد انخفاضًا بنسبة 26.88% في صادراته و1.152 مليار دولار في وارداته من الصين. كما سجلت قطر والكويت والبحرين تراجعًا في قيمة صادراتها.

يشير هذا التحليل إلى تحديات وفرص متباينة تواجه دول الخليج في التبادل التجاري مع الصين. مع انخفاضات ملموسة في بعض الحالات واستقرار طفيف في أخرى.

 

مقالات ذات صلة:

قيمة الصفقات العقارية بدول الخليج تقترب من 200 مليار دولار في 2023

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.