4 رسائل لخادم الحرمين الشريفين باجتماعات مجموعة العشرين

0 178

افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز؛ حفظه الله أعمال الجلسة الافتراضية من قمة مجموعة العشرين بكلمة شدد خلالها على أهمية التضافر؛ لمواجهة جائحة كورونا.

كورونا تسبب في معاناة الملايين

وشدد الملك خلال كلمته بالقمة على أن فيروس كورونا تسبب في معانات الملايين من المواطنين حول العالم؛ داعيَا لضرورة توحيد الجهود؛ لتوفير مصل للمرض.

قمة العشرين لها دور بالحرب على كورونا

وأشار خادم الحرمين الشريفين خلال كلمته اليوم، إلى أن العالم يتطلع إلى الخروج بتوصياتٍ لمواجهة الفيروس خلال فعاليات قمة مجموعة العشرين.

وأشار الملك إلى أن مجموعة العشرين لها دورًا محوريًا في مواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيرًا على أهمية تفعيل العمل المشترك والتعاون لمواجهة الوباء العالمي.

المملكة داعمة لجهود منظمة الصحة العالمية

وحول دعم المملكة لجهود منظمة الصحة العالمية في البحث عن دواء لكورونا قال خادم الحرمين الشريفين:” نسعى دائمًا لتعزيز التعاون في البحث عن لقاء للفيروس، وعلينا تعزيز الجاهزية العالمية لمواجهة الفيروسات والأوبئة مستقبلًا.

استعادة الثقة في الاقتصاد العالمي مسؤولية دول العشرين

وأوضح الملك سلمان أن قمة العشرين يُعوّل عليها في استعادة  الثقة مجددًا في الاقتصاد العالمي، عن طريق العمل المشترك، تستطيع مجموعة العشرين تجاو ز أزمة كورونا.

وشارك بالقمة الاستثنائية التي عقدت بتقنية الفيديو كونفرانس قادة أقوى عشرين دولة اقتصاديا ومعهم دول أخرى ومنظمات عدة، في مقدمتها منظمة الصحة العالمية، للحديث حول ما يمكن فعله في مواجهة أزمة كورونا العالمية.

وقبل انعقاد القمة، عُقد اجتماع افتراضي لوزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظي بنوكها المركزية،تفقوا خلاله وضع “خطة عمل” للتعامل مع تفشي الفيروس الذي يتوقع صندوق النقد الدولي أن يسفر عن ركود عالمي.

وشارك أعضاء مجموعة العشرين قادة الدول المدعوة والتي تضم إسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا الاتحادية.

كما شارك من المنظمات الدولية منظمة الصحة العالمية، وصندوق النقد الدولي، ومجموعة البنك الدولي، والأمم المتحدة، ومنظمة الأغذية والزراعة، ومجلس الاستقرار المالي، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنظمة التجارة العالمية.

و مثلت المنظمات الإقليمية جمهورية فيتنام الاشتراكية بصفتها رئيسا لرابطة دول جنوب شرق آسيا، وجمهورية جنوب إفريقيا بصفتها رئيسا للاتحاد الإفريقي، ودولة الإمارات العربية المتحدة بصفتها رئيسا لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وجمهورية رواندا بصفتها رئيسا للشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا.

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.