20 معلومة عن المنطقة الصناعية الروسية شرق بورسعيد

0

عقدت نيفين جامع؛ وزيرة الصناعة والتجارة المصرية، اجتماعًا مع جيورجى بوريسينكو؛ سفير روسيا بالقاهرة، والذي أسفر عن تأكيد الأخير على رغبة 32 شركة روسية في ضخ استثمارات بالمنطقة الصناعية الروسية شرق بورسعيد في مصر.

ويستعرض موقع الاقتصاد اليوم، عبر التقرير التالي أهم 20 معلومة عن المنطقة الصناعية الجديدة:

1- تنفذ المنطقة الصناعية الروسية داخل المنطقة الصناعية لمدينة شرق بورسعيد التابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

2- إنشاء المنطقة الصناعية الروسية، سيتم على مساحة 5,25 كم 2.

3- تنفذ المنطقة على 3 مراحل في مدة 13 عامًا.

4- أرض المنطقة الصناعية الروسية يطبق عليها شروط حق الانتفاع المحددة داخل المنطقة الاقتصادية، ووفقًا للقانون.

5- نسب العمالة المصرية تبلغ 90% داخل مشروعات المنطقة الصناعية.

6- استثمارات المنطقة الصناعية الروسية تبلغ 6.9 مليار دولار بشرق بورسعيد؛ حيث يتم تقسيم المنطقة على 3 مراحل للعمل بها.

7- يبدأ العمل بأول مرحلة بعد توقيع العقد النهائي لتطوير وتنمية 1 كيلومتر مربع من قبل المطور الصناعي الروسي.

8- يتم خلال المرحلة الأولي من المنطقة الروسية، توفير 7300 فرصة عمل في مجالات التشييد والبناء.

9- يقوم المطور الصناعي الروسي بالتوازي مع التنفيذ، في استقطاب الشركات الروسية والمستثمرين.

10- مع نهاية تنفيذ المرحلة الأولى، تبدأ تنمية مساحة 1.60 كيلومتر مربع كمرحلة ثانية، من إجمالى مساحة المنطقة.

الصناعية الروسية شرق
صورة أرشيفية

اقرأ المزيد:

مدينة خليفة الصناعية تدشّن حزمة تسهيلات جديدة

 

11- المرحلة الثانية من أعمال المنطقة الصناعية الروسية توفر 10 آلاف فرصة عمل، وتنتهى خلال عام 2022.

12- يتم العمل بالمرحلة الثالثة لتطوير مساحة 2.65 كيلومتر مربع.

13- توفر المرحلة الثالثة 17 ألف فرصة عمل في مشروعات البنية التحتية.

14- ينتهى تنفيذ المنطقة الصناعية الروسية بالكامل خلال عام 2031.

15- تقام المنطقة الصناعية على مساحة 5.25 كيلومتر مربع، منها 2.8 كيلومتر مربع مبانٍ صناعية ومشروعات مقامة على هذه المساحة.

16- تستغل باقي المساحة المخصصة للمنطقة الروسية، في إقامة تجمعات.

17- سيتم تنفيذ المنطقة الروسية من خلال شركة مشتركة، اتفق الجانبان المصري مُمثلًا فى الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، والروسي مُمثلًا في المطور الصناعي الروسي “موسكو تكنوبوليس” على إنشائها.

18- الإشراف الكامل للمشروع، سيكون تحت مظلة الحكومتين ودعم من النظام الروسي.

19- تمول المشروعات التي تقام في المنطقة الصناعية، من خلال الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة وعدد من البنوك المصرية لتوفير الدعم اللازم لإنشاء مشروعات استثمارية بين رجال القطاع الخاص بالبلدين.

20- أهم الصناعات المستهدف إقامتها داخل المنطقة الروسية، تتمثل في صناعة المجسات والتكييفات والمواتير، وصناعة معدات البناء والتشييد والزجاج والسيراميك، بالإضافة إلى صناعات الخشب والورق، والصناعات المغذية للمركبات والإطارات، وصناعات الأجهزة والمستلزمات الطبية والبلاستيك.

اقرأ أيضًا:

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تدشّن حملة “عيش التركواز” لتوفير حلول سكنية متنوعة

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.