181 مليار دولار استثمارات السعودية في سندات الخزانة الأمريكية

0

تراجعت استثمارات السعودية في أذونات وسندات الخزانة الأمريكية إلى 181.5 مليار دولار “680.6 مليار ريال” بنهاية سبتمبر الماضي، مقابل 183.8 مليار دولار “689.3 مليار ريال” بنهاية اغسطس من العام ذاته، بانخفاض نسبته 1.3 % بما يعادل 2.3 مليار دولار.

وصعد رصيد السعودية من سندات وأذونات الخزانة الأمريكية بنهاية سبتمبر 2019 على أساس سنوي، 3.1 % بما يعادل 5.4 مليار دولار، مقارنة برصيدها نهاية سبتمبر 2018 البالغ 176.1 مليار دولار.

وتوزعت استثمارات السعودية في سندات الخزانة الأمريكية إلى 134.5 مليار دولار في سندات طويلة الأجل “تمثل 74 %من الإجمالي”، فيما نحو 47 مليار دولار في سندات قصيرة الأجل “تشكل 26 %من الإجمالي”.

وواصلت السعودية قبل سبتمبر الماضي زيادة استثماراتها في سندات الخزانة الأمريكية لسبعة أشهر على التوالي بمشتريات قيمتها 21.2 مليار دولار “79.5 مليار ريال” في سبعة أشهر؛ حيث كانت 162.6 مليار دولار بنهاية يناير 2019، ثم رفعتها إلى 167 مليار دولار فبراير، و170 مليار دولار بنهاية مارس 2019، وإلى 176.6 مليار دولار في أبريل، و179 مليار دولار في مايو، و179.6 مليار دولار في يونيو، ثم إلى 180.8 مليار دولار في يوليو، و183.8 مليار دولار في أغسطس.

وفي نهاية سبتمبر 2019، احتلت السعودية المرتبة الـ12 بين كبار المستثمرين في سندات وأذونات الخزانة الأمريكية، بعد كل من اليابان “1145.8 مليار دولار”، التي تفوقت على الصين في ظل تراجع استثمارات بكين إلى 1102.4 مليار دولار، بالتزامن مع الحرب التجارية بين البلدين.

والاستثمارات السعودية في سندات الخزانة فقط، لا تشمل الاستثمارات الأخرى في الأوراق المالية والأصول والنقد بالدولار في الولايات المتحدة.
وارتفع رصيد السعودية من سندات وأذونات الخزانة الأمريكية خلال العام الماضي 2018، بنسبة 16.4 %بما يعادل 24.2 مليار دولار، مقارنة برصيدها نهاية عام 2017، البالغ 147.4 مليار دولار.

وشكلت مشتريات السعودية من السندات الأمريكية 45 %من إجمالي مشتريات دول العالم البالغة 53.9 مليار دولار خلال 2018، إذ ارتفعت استثمارات دول العالم في السندات الأمريكية إلى 6.265 تريليون دولار نهاية 2018، فيما كانت 6.211 تريليون دولار نهاية 2017.

جاء ذلك مع ارتفاع عائد سندات الخزانة الأمريكية قصيرة الأجل خلال العام الماضي إلى أعلى مستوياته منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، كما صعد العائد على السندات طويلة الأجل إلى أعلى مستوى منذ عدة أعوام.

وشهد العام الماضي صعودًا مستمرًا في العائد على السندات الأمريكية مع رفع الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات الفائدة أربع مرات.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.