ولي العهد يفتتح أعمال منتدى «السعودية الخضراء».. ويطلق حزمة من المبادرات

0 145

افتتح الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ ولي العهد، صباح اليوم السبت، أعمال منتدى مبادرة «السعودية الخضراء».

الحزمة الأولى

وأعلن، خلال كلمته الافتتاحية للمنتدى، عن إطلاق الحزمة الأولى من المبادرات النوعية في المملكة؛ لتكون خارطة طريق لحماية البيئة ومواجهة تحديات التغير المناخي، التي من شأنها المساهمة في تحقيق المستهدفات الطموحة لمبادرة السعودية الخضراء.

الانبعاثات الكربونية

وأكد أن إطلاق المملكة لمبادرة في مجال الطاقة من شأنها تخفيض الانبعاثات الكربونية بمقدار 278 مليون طن سنويًا بحلول عام 2030، ويمثل ذلك تخفيضًا طوعيًا بأكثر من ضعف مستهدفات المملكة المعلنة فيما يخص تخفيض الانبعاثات.

اقرأ المزيد:
«روسنفت» الروسية تُحذر من نقص النفط والاكتفاء بالطاقة الخضراء
مبادرة الطاقة

وتختص هذه المبادرة بتعديل مزيج الطاقة داخل المملكة العربية السعودية، وترشيد استخدام الطاقة، ورفع كفاءة الإنتاج، والاستثمار في مصادر طاقة جديدة ومنها الهيدروجين.

التعهد العالمي للميثان

وأشار ولي العهد إلى انضمام المملكة للتعهد العالمي بشأن الميثان، والذي يستهدف تخفيض الانبعاثات العالمية للميثان بمقدار 30 %.

صندوق الاستثمارات

وذكر أن مجموعة من الشركات المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، ستعلن اليوم عن مبادرات ستسهم في هذا المجال.

اقرأ أيضًا:
اليوم.. انطلاق معرض «غازتك 2021» في دبي
المرحلة الأولى للتشجير

وأعلن عن بدء المرحلة الأولى من مبادرات التشجير بزراعة أكثر من 450 مليون شجرة، وإعادة تأهيل 8 ملايين هكتار من الأراضي المتدهورة، وتخصيص أراضٍ محمية جديدة؛ ليصبح إجمالي المناطق المحمية في المملكة أكثر من 20 % من إجمالي مساحتها.

مدينة الرياض

وشدد ولي العهد، عزمه على تحويل مدينة الرياض إلى واحدة من أكثر المدن العالمية استدامة.

الاتحاد العالمي للمحيطات

وأفاد أن المملكة تعتزم الانضمام إلى الاتحاد العالمي للمحيطات، وإلى تحالف القضاء على النفايات البلاستيكية في المحيطات والشواطئ، وإلى اتفاقية الرياضة لأجل العمل المناخي، إلى جانب تأسيس مركز عالمي للاستدامة السياحية، وتأسيس مؤسسة غير ربحية لاستكشاف البحار والمحيطات.

اقرأ المزيد:
الصين تصدر انبعاثات تفوق ما تنتجه دول العالم المتطور
الحياد الصفري

وأعلن ولي العهد كذلك عن استهداف المملكة العربية السعودية للوصول للحياد الصفري في عام 2060، من خلال نهج الاقتصاد الدائري للكربون، وبما يتوافق مع خطط المملكة التنموية، وتمكين تنويعها الاقتصادي، وبما يتماشى مع “خط الأساس المتحرك”، ويحفظ دور المملكة الريادي في تعزيز أمن واستقرار أسواق الطاقة العالمية، وفي ظل نضج وتوفر التقنيات اللازمة لإدارة وتخفيض الانبعاثات.

700 مليار ريال

وأكد أن الحزمة الأولى من المبادرات، تمثل استثمارات بقيمة تزيد على 700 مليار ريال؛ مما يساهم في تنمية الاقتصاد الأخضر، وخلق فرص عمل نوعية، وتوفير فرص استثمارية ضخمة للقطاع الخاص، وفق رؤية المملكة 2030.

اقرأ أيضًا:
«فودافون» تتعهد بالقضاء على انبعاثاتها الكربونية بحلول 2040

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.