منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

وزير الصناعة يحضر اجتماع الطاولة المستديرة مع مسؤولين حكوميين وشركات هولندية

0

بحث بندر بن إبراهيم الخريف، وزير الصناعة والثروة المعدنية، خلال زيارته لهولندا، مع مسؤولي كبرى الشركات الهولندية، سبل تعزيز التعاون الصناعي بين البلدين.

وتركزت المباحثات على استعراض الفرص الواعدة لتوطين صناعات نوعية في المملكة في قطاعات حيوية مثل المركبات، البتروكيماويات، والأغذية، بما يسهم في نقل التقنية المتقدمة وتطوير الصناعات ذات القيمة المضافة.

وزير الصناعة يبحث تعزيز التعاون الصناعي 

ووفقاً لـ وكالة الأنباء السعودية، شملت لقاءات الخريف شركة “نوريون” المتخصصة في البتروكيماويات، حيث. ناقش الجانبان سبل التعاون في نقل التقنية الحديثة المستخدمة في صناعة البتروكيماويات وتطوير منتجات جديدة تلبي احتياجات المنطقة والعالم.

 

شراكة مع “لامب وستون” لصناعة الأغذية

كما التقى الخريف بمسؤولي شركة “لامب وستون” المتخصصة في صناعة الأغذية. لبحث فرص تطوير صناعة أغذية ذات قيمة مضافة في المملكة، بما يسهم في تعزيز الأمن الغذائي وتطوير الصناعات الغذائية.

 

فرص التوسع مع شركة أكزو نوبل للطلاء

والتقى الوزير أيضًا مع مسؤولي شركة “أكزو نوبل” المتخصصة في منتجات الطلاء، وتم. استعراض فرص التوسع في إنتاج الدهانات لتلبية الطلب المتزايد في السوق السعودي، مما. يعزز من جودة وتنوع المنتجات المحلية.

 

توطين صناعة المركبات

كما ناقش الخريف مع مسؤولي شركة “فدل ندكار” العاملة في صناعة المركبات فرص إنشاء مصنع لتوطين صناعة المركبات والشاحنات التجارية التي تعمل بخلايا الوقود الهيدروجيني في المملكة، مما يسهم في تعزيز الاستدامة البيئية وتقليل الاعتماد على الوقود التقليدي.

 

أهداف زيارة وزير الصناعة

تأتي زيارة وزير الصناعة والثروة المعدنية إلى هولندا في إطار سعي المملكة لتعزيز دور قطاعي الصناعة والتعدين في خريطة الاقتصاد الوطني، ودفع مسارات النمو بين البلدين في عددٍ من الصناعات الواعدة، واستقطاب الاستثمارات النوعية، وزيادة نفاذ الصادرات السعودية غير النفطية إلى الأسواق الهولندية والأوروبية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.