منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

وزير الصناعة: تنمية القدرات البشرية مفتاح نجاح التحول الصناعي في المملكة

0

أكد معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية، بندر بن إبراهيم الخريف، على أهمية دور تقنيات الثورة الصناعية الرابعة كركيزة أساسية لتحقيق التحول الصناعي في المملكة.

 

 

قد يعجبك.. بـ 20 اجتماعًا.. معهد البنك الإسلامي للتنمية يُعزز الصناعة المالية الإسلامية

الاستثمار في تنمية القدرات البشرية

وأشار الخريف، خلال مشاركته في مؤتمر “GREAT Futures” المنعقد في العاصمة البريطانية لندن. إلى أن الاستثمار في تنمية القدرات البشرية يعد ركيزة أساسية لتعزيز تنافسية القطاع الصناعي في المملكة.

وكشف عن قيام وزارة الصناعة والثروة المعدنية، بتدريب نحو 50 ألف موظف في مجالات حيوية بالتعاون مع القطاع الخاص.

ونبه معالي الوزير إلى أن التحول من الاعتماد على العمالة ذات المهارات المتدنية إلى تبني تقنيات التصنيع الحديثة يتطلب تنمية القوى العاملة وتزويدها بمجموعة مهارات جديدة ومتطورة. وذلك لمواكبة التقدم السريع في مجالات الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والجيل الخامس وإنترنت الأشياء، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

وتعد تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ثورة تقنية تحدث تغييرات جذرية في مختلف القطاعات الاقتصادية، بما في ذلك القطاع الصناعي.

وتتمثل ميزات هذه التقنيات في قدرتها على زيادة الإنتاجية والكفاءة وخفض التكاليف وتحسين جودة المنتجات والخدمات وخلق فرص عمل جديدة.

زيادة الإنتاج والابتكار وفتح آفاق جديدة

كما أكد معاليه على أهمية هذه التقنيات في زيادة الإنتاج وإطلاق العنان للابتكار وتمكين نماذج أعمال جديدة تمامًا. وبين أن انخفاض أسعار هذه التقنيات وسهولة استخدامها يؤدي إلى اعتمادها على نطاق واسع، مما ينعكس بشكل إيجابي على النمو الاقتصادي بشكل عام.

وأعرب معاليه عن ثقته بأن المبادرات الجديدة التي تم إطلاقها، مثل الأكاديمية الوطنية للصناعة والأكاديمية الوطنية للسيارات والمركبات وأكاديمية بورشه، تلعب دورًا هامًا في رفد القطاع الصناعي بكوادر وطنية مؤهلة وذات كفاءة عالية.

خطوات المملكة نحو التحول الصناعي

تولي المملكة اهتمامًا كبيرًا بتبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ودعم التحول الصناعي. وتسعى المملكة إلى رفع كفاءة وفعالية قطاعها الصناعي وتحقيق التنوع الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة وتعزيز التنافسية العالمية.

كما شارك معالي الوزير في طاولة مستديرة بعنوان “تسريع التقدم الصناعي” ضمن أعمال مؤتمر “GREAT Futures”. إلى جانب معالي وزيرة الأعمال والتجارة البريطانية كيمي بادينوك. وناقش الجانبان سبل تعزيز التعاون بين المملكة المتحدة والمملكة في مجال تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ودعم التحول الصناعي في كلا البلدين.

في حين أن مشاركة معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية في مؤتمر GREAT Futures تعد تأكيدًا على التزام المملكة بتبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ودعم التحول الصناعي.

بينما تعد هذه الخطوات ضرورية لتحقيق رؤية المملكة 2030. وبناء اقتصاد مستدام يساهم في رفع مستوى معيشة المواطنين.

 

مقالات ذات صلة:

وزير الصناعة يرعى اللقاء الترحيبي لبرنامج حديثي التخرج YGP

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.