منصة الصناعة المتقدمة السعودية|الاستراتيجية والنهوض بالقطاع

0

أطلق بندر بن إبراهيم الخريّف؛ وزير الصناعة والثروة المعدنية، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الصناعية السعودي، استراتيجية منصة الصناعة المتقدمة السعودية، التي يستضيفها الصندوق الصناعي، بالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي، وذلك في حفلٍ أٌقامه الصندوق اليوم في مدينة الرياض.

وأكد معالي الوزير، خلال كلمته التي ألقاها في حفل الإطلاق، أن منصة الصناعة المتقدمة السعودية ستكون منصةً رئيسة للنهوض بالقطاع الصناعي المحلي؛ حيث يشهد القطاع نموًا متسارعًا ومتصاعدًا، يدعو إلى العمل المشترك مع الشبكة العالمية لمنصات الصناعة المتقدمة؛ لتقديم أفضل الممارسات الصناعية وأكثرها تقدمًا.

ما هي منصة الصناعة المتقدمة؟

وتُعد منصة الصناعة المتقدمة السعودية منصة تفاعلية لأصحاب المصلحة في المجال الصناعي في المملكة، وتشكّل جزءًا من شبكة منصات الصناعة المتقدمة العالمية، والتي تعرَّف بأنها مراكز تعاون إقليمية تهدف إلى معالجة أبرز تحديات الصناعة العالمية.

ويستطيع أعضاء المنصة، من خلال اكتساب المعرفة ودمجها بالخبرة، التعامل بشكل أكثر فاعلية مع عدة مسائل متعلقة بالقطاع الصناعي، مثل: التوترات الجغرافية السياسية، وتغير المناخ، والتحولات الصناعية الناتجة عن الثورة الصناعية الرابعة، وما تنطوي عليه من موجة تقنيات جديدة ستغير من طريقة عيشنا وعملنا وتواصلنا.

تعمل منصة الصناعة المتقدمة السعودية، إذًا، كصمّام ثنائي الاتجاه، إذ تمنح المملكة إمكانية الوصول إلى أفضل الممارسات العالمية وأحدث التطورات التقنية، مع إتاحة المجال للصناعات السعودية بمشاركة خبراتها في مجالَيْ الإنتاج والتصنيع مع دول العالم كافة.

ويتمتع أعضاء المنصة بإمكانية الوصول إلى دراسات الجدوى، وقصص النجاح، والتصورات التقنية، وورش العمل، بالإضافة إلى خلق فرص التعاون مع أقرانهم العالميين.

ويستطيع أعضاء الشبكة العالمية لمنصات الصناعة المتقدمة العالمية، عبر تفاعلهم من خلال هذه الآليات، تبادل المعرفة والخبرات؛ لبناء أنظمة تصنيع وتوريد أكثر مرونة وابتكار.

وتتمثل رؤية منصة الصناعة المتقدمة السعودية في أن نصبح عاملًا محفزًا للارتقاء بالمنظومة الصناعية نحو الصناعة المتقدمة، وتعزيز الروابط بين المستثمرين ومقدمي التقنية على مستوى العالم.

أما عن الرسالة فتتلخص في بناء مجموعة تعاونية للأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني والقطاعيْن العام والخاص، وربطها بشبكة منصات الصناعة المتقدمة العالمية، إضافةً إلى اعتماد التقنية المتقدمة في المنظومة الصناعية المحلية.

منصة الصناعة المتقدمة السعودية

اقرأ أيضًا: الهيئة السعودية للمقاولين تحصد المركز الأول على مستوى الجهات الحكومية والخاصة

القيم والأهداف

تتلخص قيم منصة الصناعة المتقدمة السعودية فيما يلي:

  • الطموح: خطط طَموحة للارتقاء بالمنظومة الصناعية نحو الثورة الصناعية الرابعة.
  • العمليات: مجتمع فعّال بأساليب عملية نحو تحقيق نتائج ملموسة.
  • التعاون: مجتمع متعاون يحث على مشاركة المعرفة وأفضل الممارسات والدروس المستفادة.
  • الأهداف

تهدف منصة الصناعة المتقدمة السعودية إلى أن تكون المنصة التعاونية الأساسية لتطور القطاع الصناعي في المملكة.

وستعمل المنصة، أيضًا، كقناة رئيسة يتواصل من خلالها أصحاب المصلحة في القطاع الصناعي من الأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني والقطاعيْن العام والخاص مع بعضهم البعض ومع منصات الصناعة المتقدمة العالمية. وستدعم، علاوة على ذلك، قطاع الصناعة في المملكة خلال مرحلة التحوّل الرقمي.

استراتيجية منصة الصناعة المتقدمة السعودية

تُعَد استراتيجية منصة الصناعة المتقدمة السعودية نتيجة جهد تعاوني من الرؤساء التنفيذيين والقادة والأعضاء المؤسسين.

وبهذه المناسبة، أكد الوزير بندر بن إبراهيم الخريف، أن إطلاق استراتيجية المنصة يمهّد الطريق للقطاع الصناعي في المملكة نحو تطبيق أحدث آليات وممارسات الصناعة المتقدمة؛ وذلك عبر مشاركة ونقل التجارب الصناعية الرائدة حول العالم.

من جهته، أوضح إبراهيم المعجل؛ الرئيس التنفيذي للصندوق الصناعي، أن منصة الصناعة المتقدمة السعودية تضم 24 عضوًا مؤسسًا من القطاع العام والخاص والأكاديمي؛ حيث تتمثل استراتيجيها في النهوض بالقطاع الصناعي في السعودية نحو تبني الصناعة المتقدمة، وتعزيز الروابط بين المستثمرين ومقدمي التقنيات الحديثة على مستوى العالم، إضافةً إلى تمكين اعتماد التقنيات المتطورة في القطاع الصناعي المحلي.

من جانبه بيّن عبد العزيز الزيد؛ مستشار الرئيس التنفيذي والمسؤول عن المنظمات الدولية في الصندوق الصناعي، أن استراتيجية منصة الصناعة المتقدمة السعودية تهدف إلى توفير حلول عملية؛ لتمكين الصناعة المتقدمة في المملكة، والتي من شأنها المساعدة في رفع الكفاءة التشغيلية والمالية للمصانع.
وأضاف أن تحديد الاستراتيجية جرى من خلال الأولويات الثلاث التي اتفق عليها الأعضاء في تاريخ إطلاق المنصة، وهي:

  • تحديد الثغرات في المهارات والكوادر الوطنية فيما يتعلق بالتعامل مع تقنيات الصناعات المتقدمة وإيجاد حلول لها.
  • دعم جهود المنشآت الصغيرة والمتوسطة في رحلاتها نحو التحول الرقمي.
  • وأخيرًا نقل التقنيات وأفضل الممارسات العالمية؛ من خلال الشبكة العالمية للمنصة الى المملكة.
  • وترتكز استراتيجية منصة الصناعة المتقدمة السعودية على ثلاث أولويات، هي:
  • الوصول إلى المواهب وتطويرهم وتقديم المحفزات اللازمة لهم.
  • دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في رحلاتها نحو التحول الرقمي.
  • نقل التقنية والابتكارات لتطوير المصانع المحلية.

اقرأ أيضًا: الرياض أولًا| قائمة “المؤشر الإيجاري” للعقود السكنية والتجارية ترتفع في مارس 2022

3 مسارات أساسية

يتمثل دور منصة الصناعة المتقدمة السعودية في ثلاثة مسارات أساسية هي:

الأول: الوصول إلى المواهب وتطويرهم وتقديم المحفزات اللازمة لهم؛ من خلال التركيز على قدراتهم وما يفتقدونه من مهارات إضافية من شأنها أن تؤهلهم للدخول إلى سوق العمل الحالي، حيث يقود هذا المسار جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وبعضوية 7 مؤسسات من مختلف القطاعات.

ويقود المسار الثاني مجموعة العبيكان، بعضوية 8 مؤسسات من القطاع العام والخاص والأكاديمي، حيث يتمثل هذا المسار في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في رحلاتها نحو التحول الرقمي؛ عبر دراسة الوضع الراهن لتلك المنشآت لمساعدتها في تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

ويتمثل المسار الثالث في نقل التقنية والابتكارات؛ سعيًا لتطوير المصانع المحلية؛ وذلك عبر توطين التقنيات التي أثبتت جدواها، بالتواصل مع منصات الشبكة العالمية للصناعة المتقدمة الأخرى لنقل التقنيات القابلة للتطبيق إلى السوق المحلية؛ إذ يقود هذا المسار شركة سابك، وبعضوية 16 مؤسسة من القطاع العام والخاص والأكاديمي.

اقرأ أيضًا:

العملات المشفرة تتراجع.. والبيتكوين يتداول عند 42 ألف دولار

تحدّيات الأمن الغذائي في السعودية.. الفرص والحلول

الرقم القياسي العام للإنتاج الصناعي السعودي يرتفع 22.3%

السعودية أولًا|سياحة دبي: 194 ألف زائر من المملكة خلال شهري يناير وفبراير 2022

توطين صناعة الدواء في المملكة.. فرص وتحديات

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.