مناجم الذهب في السعودية|ثروة هائلة ترفع إنتاج المملكة من المعدن الأصفر

0

يقتضي الحديث عن مناجم الذهب في السعودية، العودة إلى تاريخ التعدين في المملكة العربية السعودية، وهو تاريخ طويل؛ إذ بدأت أعمال التعدين والمناجم في عهد الملك عبد العزيز _ رحمه الله _ عندما تم استغلال منجمي مهد الذهب وظلم، ما بين عام «1939-1954» و«1952-1954م» على التوالي.

أسعار الذهب
أسعار الذهب
مناجم الذهب في السعودية

وفي ستينيات القرن الماضي، بدأت الأنشطة التعدينية بغية تنويع اقتصاد المملكة، كما أصدرت السعودية، قبل سنوات طوال، نظامًا خاصًا بالتعدين، وأنفقت حوالي «8.8» بليون ريال سعودي حتى عام 2002م على المسح والتنقيب، والذي شمل رسم الخرائط الجيولوجية والجيوكيميائية والجيوفيزيائية والتنقيب عن المعادن، وأعمال الحفر في مناطق المملكة كافة.

أسعار الذهب
أسعار الذهب

وإكمالًا لهذا المسار التأريخي، أحرى بنا أن نشير إلى أن المملكة العربية السعودية أنشأت شركة التعدين العربية السعودية «معادن» بالمرسوم الملكي رقم 17/م بتاريخ 14/11/1417هـ (23/3/1997م)، كشركة مساهمة سعودية لها شخصية معنوية وذمة مالية مستقلة برأس مال وقدره أربعة آلاف مليون ريال سعودي.

أسعار الذهب
أسعار الذهب

مؤخرًا، تمت الموافقة على نظام الاستثمار التعديني الذي يعد من أهم محفزات تحقيق أهداف برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجيستية في «رؤية المملكة 2030»، والمساهمة في تنويع مصادر الدخل الوطني، وتنمية الإيرادات غير النفطية، والمساهمة في الناتج المحلي.

 

كما يُعتبر نظام الاستثمار التعديني الجديد، أيضًا، واحدًا من أهم مبادرات الاستراتيجية الشاملة للتعدين والصناعات المعدنية في البلاد؛ حيث يفتح الباب واسعًا للاستثمار في قطاع التعدين بالمملكة.

مناجم الذهب في السعودية
مناجم الذهب في السعودية

في هذا السياق، أكّد خالد بن صالح المديفر؛ نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية، في وقت سابق، أن نظام الاستثمار التعديني الجديد يعطي أهمية كبيرة للمجمعات السكنية المجاورة للمواقع التعدينية، والاهتمام الكبير بالمحافظة على البيئة والصحة والسلامة المهنية، لتحفيز المجتمعات المحلية على المشاركة في مسارات نمو قطاع التعدين، منوهًا بأن النظام يحقق منافع كثيرة، تُسهم في تنمية المناطق المجاورة للمشروعات التعدينية، مثل توظيف أبناء هذه المناطق في مشروعات التعدين، ورفع نسبة عمليات الشراء من السوق المحلية، ووضع خطط للتواصل الفاعل في المنطقة المحيطة بالمشروع.

 

وأشار إلى أن وزارة الصناعة والثروة المعدنية، تسعى لتعظيم الاستفادة من القطاع التعديني، وتحقيق أهدافه الرئيسة المتمثلة في المساهمة في تنويع مصادر الدخل الوطني، وتنمية الإيرادات غير النفطية، والمساهمة في الناتج المحلي. والاستراتيجية الشاملة للتعدين والصناعات المعدنية، والتي تأتي وفقًا لرؤية المملكة 2030.

 

وأوضح أن مناطق المملكة تزخر بالثروات المعدنية على اختلاف أنواعها، والتي قدرت الدراسات قيمتها بحوالي خمس تريليونات ريال، مبينًا أن قطاع التعدين والصناعات المعدنية مرشح بحلول عام 2030م، ليصبح الركيزة الثالثة في الصناعة السعودية، بل ويُصبح هذا القطاع، بإذن الله، المُمكِّن الأكبر للصناعة السعودية في المستقبل.

اقرأ أيضًا: الطاقة المتجددة في المملكة.. سابك وتحقيق رؤية 2030

منصورة ومسرة

ويُعد مشروع منصورة ومسرة الذي يتوقع أن يتم تشغيله بالكامل في منتصف 2022م، من أهم مشاريع مناجم الذهب في المملكة؛ إذ تصل طاقته الإنتاجية إلى 250 ألف أونصة من الذهب والفضة.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع قرابة 880 مليون دولار، (3.3 مليار ريال) ويتجاوز عدد العاملين في المنجم في مرحلة الإنشاء حوالي 4500 موظف بنسبة توطين تصل إلى 20%، أما مرحلة التشغيل فيصل إجمالي الموظفين إلى 900 موظف بنسبة توطين تصل إلى 49%، ويتميز المنجم بمعالجة الخام باستخدام تقنية “الأوتوكليف”، وهي تقنية فريدة لاستخراج الذهب، وتستخدم في خمسة مواقع حول العالم.

أهم مناجم الذهب في السعودية

ويرصد موقع «الاقتصاد اليوم»، أهم مناجم الذهب في السعودية، وذلك على النحو التالي..

  • منجم الصخيبرات

يقع منجم الصخيبرات في منطقة القصيم، على بُعد 250 كم تقريبًا إلى الشمال من مهد الذهب.

ويضم المنجم المفتوح مصنعًا للغسيل بالكربون، وتتم فيه معالجة الخام المنقول من منجم بلغة، الذي يبعُد 65كم عن الصخيبرات.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لمنجم الصخيبرات 600 ألف طن في السنة، كما بلغ إنتاج المنجم من الذهب حوالي 25.000 أونصة ذهب و3.259 أونصة فضة في 2007م.

ويحتوي منجم الصخيبرات، أحد أهم مناجم الذهب في السعودية، على أكثر من 40 قطعة من الذهب، وهو ثالث أكبر مناجم الذهب في المملكة، وينتج حوالي 600 ألف طن سنويًا من الذهب.

  • منجم مهد الذهب

يقع منجم مهد الذهب على ارتفاع 1060 مترًا فوق مستوى سطح البحر في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية، وعلى بعد حوالي 380 كيلومترًا بالطريق البري شمال شرق جدة.

ويتكون المشروع من منجم تحت الأرض، بإجمالي نفق تطوير يزيد عن 47 كم، ومطحنة ومصفاة ومحطة كهرباء بقدرة 10 ميجاوات، ومحطة معالجة مياه، وورشة صيانة، ومخازن.

ويستخرج المنجم ويعالج حوالي 185.000 طن من الخام سنويًا بدرجة تركيز 10 غرامات طن تقريبًا من الذهب.

وبلغ الإنتاج في عام 2007م حوالي 85.257 أونصة من الذهب، وأكثر من 116.170 أونصة فضة و737 طن نحاس و800 طن زنك.

  • منجم الآمار

يقع في منطقة الرياض إلى الجنوب الغربي من مدينة الرياض، وهو منجم تحت سطحي تتم معالجة خام الذهب بمعدل 200 ألف طن في السنة، لإنتاج الذهب على شكل خليط من مركزات النحاس والزنك، وقد بدأ الإنتاج في بداية عام 2008م.

ويشمل المنجم، الذي يعتبر من أهم مناجم الذهب في السعودية، معادن الذهب والنحاس والزنك، وينتج المنجم 200 ألف طن سنويًا من الذهب.

  • منجم الحجار للذهب

الحجار هو أحد مناجم الذهب في السعودية، والتي تختص بها شركة معادن؛ حيث حصلت الشركة على رخصة تعدين لهذا المنجم منذ عام 1998، وتقع منطقة الحجار بمنطقة عسير جنوب غرب المملكة، ويبلغ عدد الموظفين بالموقع 100 موظف.

وتشغل رواسب منجم الحجار تلتين متجاورتين، وهي قابلة للتعدين السطحي، وقد أشارت اختبارات التعدين إلى أن معدلات استخراج الذهب تصل إلى 80%، في حين أن استخراج الفضة هو 30%، وتحتوي المنطقة على موارد أخرى، وتجرى الآن خطط لاستخراج تلك الموارد.

اقرأ أيضًا:

إس آند بي جلوبال: ارتفاع مؤشر مديري المشتريات في السعودية إلى 56.8 نقطة

بلغت 11.7 مليار دولار| صادرات النفط العراقية تُسجّل أعلى مستوياتها منذ 1972

الوكالة الدولية للطاقة المتجددة: 5.7 تريليون دولار فاتورة التحول للطاقة المتجددة بحلول 2030

«الحكومة البولندية» تحظر واردات الفحم من روسيا

7.3 مليار دولار| كندا تعتزم زيادة استثماراتها في حماية المناخ

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.