منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مبادلة الإماراتية تستثمر 13.5 مليار دولار في الوقود الحيوي بالبرازيل

تخطط شركة مبادلة للاستثمار، التابعة لحكومة أبوظبي، لاستثمار 13.5 مليار دولار في مشروع ضخم للوقود الحيوي، في البرازيل على مدى العقد المقبل.

قد يعجبك.. مبادلة تستحوذ على كيليكس بايو لتعزيز مكانة الإمارات في قطاع الأدوية

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “فاينانشال تايمز” اليوم، تأتي هذه الخطوة ضمن جهود أوسع للبرازيل، تتضمن إنشاء بورصة جديدة.

وفي وقت سابق، أعلنت شركة مبادلة للاستثمار، عن خططها لإصدار صكوك لأجل 10 سنوات لأول مرة.

وتقوم مبادلة من خلال وحدتها “المعمورة دايفير سيفايد غلوبال” القابضة، بإصدار صكوك غير مضمونة ذات حجم قياسي، مقومة بالدولار الأمريكي.

هدف إصدار الصكوك

تهدف مبادلة من خلال هذه الخطوة إلى تنويع قاعدة تمويلها وجذب استثمارات جديدة.

وتأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجية الشركة لتعزيز مكانتها كواحد من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

كما عينت مبادلة، بنك أبوظبي التجاري وبنك أبوظبي الأول وبنك “إتش إس بي سي” كمنسقين عالميين مشتركين للعملية.

بينما يشارك في إصدار الصكوك كل من مصرف أبوظبي الإسلامي، و”بنك أوف أميركا سيكيوريتيز”، و”سيتي”، والإمارات دبي الوطني كابيتال، ومجموعة “ميتسوبيشي UFJ” المالية، وبنك “ستاندرد تشارترد”.
في حين ترتب البنوك اجتماعات مع المستثمرين بدءًا من 25 مارس، تليها عملية إصدار الصكوك.

كما تتم عملية إصدار الصكوك في إطار برنامج إصدار شهادات الثقة الذي أنشأته شركة “MDGH للصكوك المحدودة” حديثًا.

ومن المتوقع أن تساهم هذه الخطوة في تعزيز مكانة أبو ظبي كمركز مالي عالمي، وتشجع على إصدار المزيد من الصكوك من قبل الشركات الأخرى في المنطقة.

التزام مبادلة بدعم الاقتصاد الوطني

ويعتبر إصدار صكوك لأجل عشر سنوات خطوة رائدة من قبل مبادلة، حيث يظهر ثقة الشركة في قدرتها على جذب استثمارات طويلة الأجل.

كما تشير هذه الخطوة إلى استعداد الشركة للمشاركة في تمويل مشاريع طويلة الأجل، مما يساهم في تنمية الاقتصاد الوطني.

بالإضافة إلى تنويع قاعدة التمويل وجذب استثمارات جديدة، فإن إصدار صكوك لأجل عشر سنوات يتيح لمبادلة الاستفادة من أسعار الفائدة المنخفضة الحالية.

كما يمكن أن يساعد إصدار الصكوك على تحسين تصنيف الشركة الائتماني، مما يقلل من تكلفة التمويل في المستقبل.

تؤكد خطوة إصدار صكوك لأجل عشر سنوات على التزام مبادلة بدعم الاقتصاد الوطني.

وتساهم الشركة من خلال استثماراتها في مختلف القطاعات في تنمية الاقتصاد وخلق فرص العمل.

كما تعد خطوة إصدار صكوك لأجل عشر سنوات خطوة استراتيجية مهمة من قبل مبادلة، إذ تساهم في تعزيز مكانتها كواحد من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

كما تؤكد على التزام الشركة بدعم الاقتصاد الوطني.

المصدر:

مقالات ذات صلة:

مبادلة وجولدمان ساكس تطلقان شراكة استثمارية بقيمة مليار دولار في آسيا

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.