منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مباحثات سعودية إيطالية لتعزيز التعاون الاقتصادي

0

أثنى فيصل بن فاضل الإبراهيم، وزير الاقتصاد والتخطيط، خلال زيارته الرسمية إلى جمهورية إيطاليا، على العلاقات الثنائية بين البلدين، وحث على تعزيز التعاون الاقتصادي بينهما.

ووفقًا لـ وكالة الأنباء السعودية، كان لهذه المناقشات أهمية كبيرة في تعزيز التنمية الصناعية، وتحديدًا دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة في دعم النمو الاقتصادي.

كما تمت مناقشة مجموعة من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، مع التأكيد على أهمية. تعزيز الشراكة الاقتصادية لتحقيق الفوائد المتبادلة وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وفي وقت سابق، اجتمع وزير الاقتصاد والتخطيط، مع نوربرت توتشنيج؛ الوزير الاتحادي للزراعة والغابات والأقاليم. وإدارة المياه النمساوي؛ لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين والفرص المستقبلية في المجالات ذات الاهتمام المشترك. وذلك على هامش أعمال اللجنة السعودية النمساوية المشتركة المنعقدة في العاصمة فيينا. كما حضر الاجتماع الدكتور عبد الله بن خالد طوله؛ سفير خادم الحرمين الشريفين لدى النمسا.

وعلى جانب آخر أجرى وزير الاقتصاد والتخطيط زيارة إلى المعهد النمساوي للتقنية، في إطار فعاليات اللجنة السعودية النمساوية المشتركة.

تم خلال الزيارة استعراض فرص التعاون المستقبلية بين الطرفين. إذ ناقش وزير الاقتصاد والتخطيط مع أندرياس كوجي؛ المدير العلمي للمعهد، آخر تطورات المجال التقني وسبل تعزيز التعاون بين البلدين في هذا الصدد.

حضر الاجتماع أيضًا الدكتور عبد الله بن خالد طوله، الذي أعرب عن دعمه لجهود تعزيز التعاون بين البلدين في مجال التقنية.

كما اجتمع وزير الاقتصاد والتخطيط، مع غابرييل فيلبرماير؛ رئيس معهد البحوث الاقتصادية في النمسا، على هامش فعاليات الدورة التاسعة للجنة السعودية النمساوية المشتركة في فيينا.

بحث الاجتماع التطورات الاقتصادية العالمية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين السعودية والنمسا.

 

جذب الاستثمار الأجنبي المباشر

وفي سياق منفصل، أكد وزير الاقتصاد والتخطيط أهمية الابتكار وتطوير رأس المال البشري. وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر كعناصر أساسية لزيادة المرونة وتسريع التنويع الاقتصادي.

جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية في مؤتمر صندوق النقد الدولي عن السياسات الصناعية لتعزيز التنويع الاقتصادي، الذي يعقد في العاصمة الرياض.

كما أشار إلى أن القطاع الصناعي في المملكة يشهد تقدمًا كبيرًا، بما في ذلك جهود التنويع والتقدم في القطاعات غير النفطية مثل اللوجستيات البحرية والصلب، في إطار رؤية المملكة 2030.

وذكر”الإبراهيم” أن وزارة الاقتصاد أجرت دراسات معمقة لدعم صياغة استراتيجية السياسة الصناعية. وتحسين القوة الإقليمية في 13 منطقة بالمملكة.

وجرى خلال المؤتمر افتتاح المكتب الإقليمي لصندوق النقد الدولي في الرياض. تقديرًا لمكانة المملكة الاقتصادية ودورها المحوري في تعزيز العمل الدولي.

بينما يسهم المكتب في زيادة أنشطة الصندوق بمجال تنمية القدرات، والتبادل المعرفي لتوطيد العلاقات وصناعة القرارات.

ويشارك في مؤتمر صندوق النقد الدولي عن السياسات الصناعية لتعزيز التنويع الاقتصادي، عدد من كبار المسؤولين وصناع القرار لدى مختلف دول العالم. بالإضافة إلى ممثلي القطاع الخاص والخبراء والأكاديميين.

وهو يهدف إلى تبادل الخبرات وأفضل الممارسات في مجال السياسات الصناعية لتعزيز التنويع الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة.

وتؤكد مشاركة المملكة في هذا المؤتمر، وافتتاح المكتب الإقليمي لصندوق النقد الدولي في الرياض. التزام المملكة بتعزيز دورها كمركز إقليمي ودولي رائد في مجال السياسات الصناعية والتنويع الاقتصادي.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.