منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

ماكرون وبايدن يدعمان استخدام الأصول الروسية المجمدة لمساعدة أوكرانيا

0

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الأمريكي جو بايدن، عن دعمهما لجهود استخدام الأرباح الاستثنائية من الأصول الروسية المجمدة لمساعدة أوكرانيا.

وجاء هذا الإعلان في بيان مشترك صادر خلال زيارة بايدن لفرنسا، إذ أعرب الرئيسان أيضا عن قلقهما بشأن عمليات نقل الأسلحة من إيران وكوريا الشمالية إلى روسيا، وكذلك المواد ذات الاستخدام المزدوج من الصين.

وبحسب وكالة رويترز، فقد أكد كل من ماكرون وبايدن على ضرورة اتخاذ خطوات لتقييد هذه التحويلات، خاصة تلك التي تمر عبر الأنظمة المالية للولايات المتحدة وفرنسا.

مساعدة أوكرانيا

ووفقًا لـ CNBC يعد هذا الإعلان بمثابة تعهد جديد من قبل الولايات المتحدة وفرنسا بتقديم الدعم لأوكرانيا في حربها ضد الغزو الروسي. إذ تأتي الأصول الروسية المجمدة، والتي تقدر قيمتها بمئات المليارات من الدولارات، نتيجة للعقوبات المفروضة على روسيا، بسبب غزوها لأوكرانيا.

وتهدف الدول الغربية إلى إيجاد طرق لاستخدام هذه الأموال لمساعدة أوكرانيا في إعادة إعمار بلادها وتعزيز اقتصادها.

مخاوف بشأن نقل الأسلحة

أعرب ماكرون وبايدن أيضًا عن قلقهما بشأن عمليات نقل الأسلحة من إيران وكوريا الشمالية إلى روسيا. وتشير بعض التقارير إلى أن إيران قد زودت روسيا بطائرات بدون طيار تُستخدم في الحرب ضد أوكرانيا.

كما توجد مخاوف من أن كوريا الشمالية، تقدم لروسيا صواريخ وقذائف مدفعية.

تعهد كل من الولايات المتحدة وفرنسا بالعمل معا لمنع تحويل الأسلحة والمواد ذات الاستخدام المزدوج من الدول المعادية إلى روسيا. وتشمل هذه الجهود تشديد الرقابة على الصادرات وتعزيز التعاون بين أجهزة الاستخبارات.

يعد هذا التعاون بين الولايات المتحدة وفرنسا خطوة هامة نحو تحقيق السلام في أوكرانيا. وإظهار الدعم القوي لأوكرانيا، كما يساهم في الضغط على روسيا لإنهاء حربها والانخراط في مفاوضات جادة لإنهاء الصراع.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.