منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

“ماسك” يقاضي شركة هندية لانتهاكها العلامة التجارية لـ”تسلا”

أعلنت شركة “تسلا” الأمريكية لصناعة السيارات المملوكة للمياردير الشهير إيلون ماسك، مقاضاة شركة هندية لإنتاج البطاريات، بتهمة انتهاك حقوق علامتها التجارية، باستغلال علامة تحت مسمى “تسلا باور” للترويج لمنتجاتها.

قد يعجبك..إيلون ماسك يعتزم تسريح 10% من موظفي تسلا والأسهم تتراجع بنسبة 8.5%

كما أعلنت شركة “تسلا” مطالبتها بتعويضات وإصدار إنذار قضائي دائم ضد الشركة من قاض في نيودلهي.

واتهمت “تسلا” في جلسة استماع بالمحكمة العليا، في دلهي هذا الأسبوع، الشركة الهندية بأنها واصلت الإعلان عن منتجاتها بالعلامة التجارية “تسلا باور”، رغم  إخطارها بالتوقف والكف، أُرسل إليها في أبريل 2022.

 

تسلا - عددًا قياسيًا - سايبر تراك - ارتفاع الفائدة
تسلا – عددًا قياسيًا – سايبر تراك

 

تصنيع البطاريات

 

من جانبها فسرت شركة “تسلا باور إنديا”، الهندية المحدودة، في جلسة الاستماع، موقفها بأن عملها الرئيس هو تصنيع بطاريات حمض الرصاص، وليس لديها أي نية لإنتاج سيارات كهربائية.

بينما تضمنت وثائق المحكمة لقطات شاشة موقع “إنترنت” لشركة “تسلا باور يو إس إيه”، يقع مقرها الرئيس أيضًا في ولاية “ديلاوير”، وبأنها معترف بأنها رائد وقائد في تقديم بطاريات ميسورة السعر، ولها حضور قوي جدًا في الهند.

كما جاء في وثائق المحكمة أن القاضي أمهل الشركة الهندية، ثلاثة أسابيع؛ لتقدم ردودًا مكتوبة بعد أن سلمت مجموعة من الوثائق لدعم دفاعها.

وتأسست شركة “تسلا” التي يملكها ماسك في ولاية ديلاوير، وتتهم الشركة الهندية باستخدام الاسمين التجاريين “تسلا باور” و”تسلا باور يو. إس. إيه”.

كما صرح ممثل شركة “تسلا باور” بأن الشركة موجودة في الهند قبل فترة طويلة من وجود شركة “تسلا” التي يملكها “ماسك”، وحصلت على جميع الموافقات الحكومية.

فيما قال “مانوج باهوا” من شركة “تسلا باور”: “لم نزعم قط أننا على صلة بشركة “تسلا” التابعة لإيلون ماسك”.

وأخبرت “تسلا”، القاضي أنها اكتشفت أن الشركة الهندية تستخدم اسم علامتها التجارية في العام 2022، ولم تفلح في إثنائها عن ذلك، مما اضطرها إلى رفع الدعوى القضائية.

جدير بالذكر أن هذه القضية جاءت بعد إلغاء “ماسك” زيارته للهند التي كان مقررًا لها، 21 أبريل الماضي، للاجتماع مع رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

ومن المقرر أن تعقد جلسة الاستماع التالية في قضية العلامة التجارية لـ”تسلا” في 22 مايو الجاري.

مقالات ذات صلة:

شركة صينية تبتكر شريحة دماغية لمنافسة تقنية إيلون ماسك

 

المصدر: العربية

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.