مؤتمر المناخ COP26.. الرياض تستعرض تغيرات مخاطر تغير المناخ وسبل معالجته

0 42

ناقش الرئيس المعين لمؤتمر المناخ COP26، ألوك شارما التحديات المتمثلة بشأن تغير المناخ وأهمية نهج المجتمع ودوره الفعّال في معالجة هذه القضية، وذلك خلال اجتماع افتراضي تم استضافته من قبل السفارة البريطانية في مدينة الرياض.

«الرقابة المالية» تطالب شركات البورصة بتقارير إفصاح جديدة عن أثر التغيرات المناخية
المناخ

وانضم إلى ألوك شارما ممثلون من جميع أنحاء المجتمع السعودي بما في ذلك المؤسسات الحكومية والمنظمات غير الحكومية والجامعات والقطاع الخاص وقادة الرأي الرئيسيين، الذين ناقشوا التطلعات حول مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP26)، الذي سيتم انعقاده في جلاسكو في نوفمبر المقبل، إضافة إلى مبادرة السباق إلى الصفر نحو عالم خالٍ من الكربون والسباق نحو الصمود.

وقال الرئيس المعين لمؤتمر المناخ كوب 26، ألوك شارما “باعتبارها واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم، فإن المملكة العربية السعودية ليست فقط رائدة عالمياً ولكن إقليمياً بشكل رئيسي في هذا الجزء من العالم”.

بناءً على الاجتماعات التي تشرّفت بحضورها، هناك إدراك واضح داخل الحكومة السعودية لاتخاذ إجراءات هامة وسريعة بشأن الحد من تغير المناخ، بقيادة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

أنا متحمس جدًا لالتزام السعودية باستخدام 50٪ من طاقتها من مصادر متجددة بحلول عام 2030.

“لقد أثمرت جميع المحادثات التي يتم مناقشتها على مستوى العالم حول العمل من أجل المناخ وحثّت على تحفيز التقدم.

أعتقد أن هناك زخماً واضحاً نحو المضي قدماً، وهناك إدراك متفق عليه بأن الاحتباس الحراري العالمي ينتج عنه بعض التأثيرات الخطيرة حول العالم.

أملي الكبير هو أنه مع اختتام مؤتمر COP26 في غلاسكو، سنكون قد اجتمعنا معاً وتمكننا من الحفاظ على ارتفاع درجة الحرارة ضمن نطاق 1.5 درجة مئوية.

وبالفعل قد وصلنا إلى درجة أعلى بقليل من الاحتباس الحراري، والآن نشهد آثار ذلك، بحيث تدفعنا نسب الارتفاع المتزايدة في درجات الحرارة وحرائق الغابات والفيضانات إلى اتخاذ قرارات واجراءات سريعة؛ وأنه خلال العقد القادم، يجب أن نكون حاسمين تماماً في الأفعال والأدوار التي يجب تأديتها. أود أن أشكركم جميعاً على الجهود التي تبذلونها على المستوى الشخصي ومن خلال مؤسسات عملكم من أجل اتخاذ إجراءات بشأن الحد من تغير المناخ.

أعتقد حقًا أنه إذا تابعنا العمل معاً، فسوف نصل إلى الوضع المنشود في سبيل حماية البيئة والذي يعود بالفائدة على الاقتصاد أيضاً.”

لمزيد من المعلومات حول COP26 يرجى زيارة ukcop26.org، ولمعرفة آخر الأخبار حول النشاطات في المملكة العربية السعودية، يرجى زيارة صفحات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالسفارة البريطانية في المملكة العربية على انستغرام و تويتر و فيسبوك.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.