لاند روڤر تُشارك في رحلة فيرجن غالاكتيك لحافة الفضاء

0

شاركت ماركة سيارات لاند روڤر في رحلة «فيرجن غالاكتيك» الفضائية، التي أتمّت أولى رحلاتها الفضائية بطاقم كامل، مع وجود الملياردير ريتشارد برانسون على متن الرحلة كجزءٍ من طاقمها، في قطر المركبة الفضائية بعد انتهاء رحلتها.

جاكوار لاندروفر تسعى لتطبيق تقنية جديدة لعزل الضوضاء

لاند روفر

لاند روڤر

وحملت المركبة الفضائية «سبيس شيب تو يونيتي» على متنها أربعة من مختصي المهمّات وطيّارَان اثنان، وبدأ الطاقم المؤلف من ستة أشخاص رحلته وأنهاها في منشأة «سبيسبورت أمريكا» في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية.

«جاغوار» تطرح سيارتها الكهربائية «آي-باس» في الهند بضعف سعر «تسلا3»

ووصل ريتشارد برانسون للمشاركة في المهمّة «يونيتي 22» على متن سيارة «رينج روڤر أسترونات إيدشن»، وبعد هبوطه بمركبته الفضائية بأمان، تم قطرها إلى حيث ينتظرهم المهنئون من قبل سيارة «لاند روڤر ديفندر 110».

وتعد هذه المركبة الفضائية الرابعة للشركة، وأول مركباتها التي تحمل طاقمًا كاملًا، وقد جرّب طاقم هذه الرحلة انعدام الوزن والخروج من المقعد، وراقبوا كوكب الأرض من زاوية رائعة في الفضاء.

وشاهد الجمهور حول العالم بثًا مباشرًا عبر الإنترنت للمركبة الفضائية، وراقبوا التجربة الاستثنائية التي تجهزها «فيرجن غالاكتيك» لرواد فضاء المستقبل.

ويقول جو إبرهاردت، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «جاكوار لاند روڤر» أمريكا الشمالية:”حقق فريق «فيرجن غالاكتيك» إنجازًا تكنولوجيًا وإنسانيًا مهمًا، حيث انطلقوا في مغامرة شخصية إلى ارتفاعات هائلة. «لاند روڤر» فخورة بدعمها لهذه المهمة المثيرة، ونتطلع لدعم كل الرحلات في المستقبل”.

بشاشات الذكاء الاصطناعي .. جاجوار تُحارب فيروس كورونا

وتعد «فيرجن غالاكتيك» أول خطوط فضائية تجارية، حيث سجّل لديها حتى الآن حوالي 600 رائد فضاء وعميل مستقبلي، وسيتم نقلهم إلى رحلاتهم بالسيارات التي توفرها شريكتها «لاند روڤر».

وتعد سيارات «لاند روڤر» جزءًا أساسيًا من أيام فريق «فيرجن غالاكتيك»؛ حيث تلعب أدوارًا مختلفة تتضمن قطر المركبات الفضائية وحمل المعدات وإخلاء المدرج قبل الإقلاع، ضمن دعمها لأول شركة خاصة تحمل بشرًا إلى الفضاء على متن مركبة فضائية مخصصة للخدمات التجارية.

وقال ستيفن أتينبورو، رئيس شؤون العملاء في «فيرجن غالاكتيك»: «لاند روڤر» حاضرة إلى جانبنا وتساعدنا وتشاركنا حياتنا اليومية في «فيرجن غالاكتيك» منذ عام 2014.

وأضاف: كان من الطبيعي أن تؤدّي هذه السيارات الأيقونية الفاخرة فائقة القدرات دورًا مركزيًا في الأحداث التاريخية التي نشهدها اليوم. ونتطلع الآن إلى بدء خدمة تجارية كاملة، ويسعدنا أن نفعل ذلك فيما تتجاوز لاند روڤر الحدود المعتاد، حيث نتيح معاً مجالاً لتغيير العالم نحو الأفضل.

وكان مؤسس «فيرجن غالاكتيك» ريتشارد برانسون، والرئيس التنفيذي لشركة «جاكوار لاند روڤر» جيري مكغفرن، كشفا في عام 2019 عن سيارة «رينج روڤر أسترونات إيدشن»، والتي أنشأتها وحدة «تعديل السيارات الخاصة» في لاند روڤر.

وتم توفير هذه السيارات حصريًا لرواد فضاء المستقبل في «فيرجن غالاكتيك». وتحتفي هذه السيارات الرياضية متعددة الأغراض الفاخرة بالقيم المشتركة بين الطرفين، ومساهمة مجتمع «رواد فضاء المستقبل» التاريخية في إتاحة الفضاء للجميع.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.