في اليوم الوطني الـ90| مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية “قلب نابض بالخير.. وعطاء ممتد”

0 32

في ظل أجواء غلبتها روح الوطنية والعرفان بالجميل، تطل مناسبة الاحتفال باليوم الوطني الـ 90 على المملكة العربية السعودية، التي جدد من خلالها جميع السعوديين بكل أنحاء المملكة العهد للملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود؛ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، تأكيدًا لعزيمتهم للمضي نحو الأمام وتذليل الصعوبات التي تعوق التنمية وصولاً إلى تحقيق الرؤية 2030، وجعل دروس الماضي جسرًا لبناء المستقبل الزاهر مع المحافظة على المنجزات الحضارية التي تحققت للبلاد.

عزة وشموخ المملكة

فتذكر اليوم الوطني كل عام يؤكد عزة وشموخ المملكة ونجاحها في المضي قدمًا؛ عبر إصرار قادتها وأبنائها على مواكبة عجلة التنمية والبناء لتحقيق التقدم والتميز والإنجازات والعطاءات في جميع المجالات.

ويعد الاحتفاء باليوم الوطني، فرصة ثمينة لحساب عداد الإنجاز والإعجاز، ودرس للأجيال بأن الوطن فوق كل الاعتبارات والمصالح والقضايا الشخصية، ويجب الحفاظ على مكتسباته الوطنية.

قلب نابض للعالم الإٍسلامي

لذا ومن هذا المنطلق، يلقي “الاقتصاد اليوم”، في هذه المناسبة العظيمة، الضوء على دور المملكة العربية السعودية، كونها عضواً فاعلاً في المجتمع الدولي وقلباً نابضاً للعالم الإٍسلامي، مضت على مدار عقود تمد أيادي الخير والعطاء لأشقائها وللمتضررين في مختلف دول العالم.

الوطني الـ90
صورة أرشيفية

الدور الإنساني للمملكة

وامتدادًا للدور الإنساني للمملكة ورسالتها العالمية في هذا المجال، وانطلاقًا من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف التي توجب إغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج، والمحافظة على حياة الإنسان وكرامته وصحته، جاء تأسيس مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

مركزًا دوليًا رائدًا لإغاثة المجتمعات

ويأتي تخصص المركز بالإغاثة والأعمال الإنسانية، ويسعى ليكون مركزًا دوليًا رائدًا لإغاثة المجتمعات التي تعاني من الكوارث بهدف مساعدتها ورفع معاناتها لتعيش حياة كريمة برأسمال يبلغ مليار ريال.

1350 مشروع تنموي

استشعاراً من المملكة، بأهمية هذا الدور الإنساني والإغاثي تجاه المجتمع الدولي، في رفع المعاناة عن الإنسان أينما كان؛ قدمت المساعدات، ودشنت المشروعات التنموية في مختلف أرجاء المعمورة، عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، إذ بلغت حتى نهاية شهر أغسطس 2020م، 1350 مشروعاً، بقيمة إجمالية بلغت 4.497.291.336 دولاراً ، بالتعاون مع 144 شريكاً، مستهدفاً 53 دولة.

الوطني الـ90
صورة أرشيفية

قطاعات حيوية عدة

وتضمنت المشروعات المنفذة قطاعات حيوية عدة، ففي مجال الأمن الغذائي نفذ المركز 458 مشروعاً، بقيمة 1.245.258.922دولاراً ، وفي مجال الصحة دشّن 359مشروعاً بإجمالي 779.733.462دولاراً ، وفي مجال التعافي المبكر أطلق 46 مشروعاً، بتكلفة 279.849.621دولاراً، فيما نفذ المركز في مجال القطاعات المتعددة 71 مشروعاً، بقيمة 303.760.535 دولاراً، وفي مجال المياه والإصحاح البيئي أنجز المركز 30 مشروعاً، بتكلفة 224.687.502 دولار ، وفي قطاع الإيواء والمواد غير الغذائية شملت 152 مشروعاً، بإجمالي 118،086،437.898.070دولاراً.

دعم 13 مجال حيوي

كما شملت المشروعات، مجال دعم وتنسيق العمليات الإنسانية بتنفيذ 49 مشروعاً، بقيمة 763.731.385 دولاراً ، وفي مجال الحماية 31 مشروعاً، بتكلفة 93.720.874 دولاراً، وفي قطاع الخِدْمات اللوجستية أنجز المركز 15 مشروعا، بإجمالي 300،077،57 دولار ،فيما نفذ 74 مشروعاً تعليماً بقيمة 181.334.299 دولاراً ، وفي مجال التغذية 12 مشروعاً، بإجمالي 629،177،107 دولاراً، وفي مجال اتصالات الطوارئ نفذ المركز مشروعاً واحداً، بتكلفة 000،000, 16 دولار ، وفي مجال الأعمال الخيرية بلغت 22 عملاً بقيمة 7.061.707 دولارات.

حزمة من المشروعات في اليمن

كما بادر المركز، وَفْق الإحصائيات الصادرة عنه، بتقديم العون والمساعدة للأشقاء في اليمن عبر تنفيذ حزمة من المشروعات، بالتعاون مع 80 شريكاً، فقد وصل حجم المساعدات الكلية للمركز حتى الأول من أغسطس 2020 م، 491 مشروعاً، بقيمة إجمالية 3.079.394.543دولاراً، في مجالات الصحة، والأمن الغذائي، والتعافي المبكر، والقطاعات المتعددة، والإيواء والمواد غير الغذائية، والمياه والإصحاح البيئي، إلى جانب دعم وتنسيق العمليات الإنسانية، والحماية، والخِدْمات اللوجيستية، والتعليم، والتغذية، والاتصالات في حالات الطوارئ.

الوطني الـ90
صورة أرشيفية

اقرأ أيضًا:

“مركز الملك سلمان للإغاثة” يدشّن بوابة إلكترونية للمنظمات والمؤسسات الإنسانية

إعادة تأهيل الأطفال المجندين

ويقدم المركز، ضمن البرامج الإنسانية النوعية “مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالنزاع المسلح في اليمن”، الذي انتفع منه منذ تشغيله عام 2017 م، 480 مستفيدًا مباشراً من الأطفال، إلى جانب 11040 مستفيداً غير مباشر من أوليا أمور الأطفال.

إدماجهــم بالمجتمع وإلحاقهم بالمدارس

ويهـدف المشروع، إلـى إعـادة تأهيـل الأطفال المجندين والمتأثرين في النـزاع المسلح باليمــن، مــن خــلال إدماجهــم بالمجتمع وإلحاقهم بالمدارس ومتابعتهــم، بجانب تأهيلهــم نفســيًا واجتماعيــاً وإعــداد دورات بهــذا الشأن لهــم ولأسرهم؛ ليمارســوا حياتهــم الطبيعيــة كأطفــال.

بيئـة أسـرية سـليمة

كمــا يهــدف المشروع إلــى توعيــة أوليــاء أمــور الأطفال بأخطار التجنيــد لهــذه الفئـة، والعمـل علـى إيجـاد بيئـة أسـرية سـليمة مـن خـلال عقـد الـدورات التوعويـة والتثقيفيــة والتعريــف بالقوانـيـن التــي تجرم تجنيد الأطفال.

“المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن”

ويأتي “المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن”، ضمن البرنامج الإنساني الثاني التي ينفذها المركز، نتيجة انتشار كميات كبيرة من الألغام أودت بحياة الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ وتسببت في إعاقات دائمة، في وقت تنحسر فيه القدرة العلاجية والتأهيلية في المنشآت الصحية، وبلغ مجموع ما تم نزعه خلال شهر سبتمبر 2020م قرابة 1353 لغمًا؛ ليصبح مجموع المنزوع منذ بدء المشروع 183,581 لغماً.

الوطني الـ90
صورة أرشيفية

نسبة اللاجئين داخل المملكة 5.5%

وتأتي المساعدات المقدمة للزائرين ضمن البرنامج الإنساني الثالث التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، فالمملكة من أكثر الدول استقبالاً للزائرين (اللاجئين داخل المملكة)، وتتيح لهم فرصة العلاج والتعليم مجاناً، وتحرص على اندماجهم في المجتمع، وإتاحة فرص العمل إذ بلغ أجمالي المساعدات 13,734,656,982دولارًا، شملت قطاع الجوازات والصحة والتعليم؛ في حين وصلت نسبة اللاجئين داخل المملكة 5.5 من إجمالي السكان السعوديين.

برنامج “الأطراف الصناعية”

وتعددت البرامج الإنسانية للمركز في اليمن، حيث أسهم برنامج “الأطراف الصناعية” ضمن البرنامج الإنساني الرابع في دعم المصابين بحالات البتر من خلال دعم وتمويل مراكز الأطراف الصناعية، التي تقدم خِدْماتها بالمجان للمصابين جراء زراعة الألغام العشوائية من قِبل المليشيات الحوثية التي أودت بحياة أعداد من المواطنين اليمنين الأبرياء وتسببت في حدوث حالات بتر.

تدريب الكوادر المحلية على تقنيات التصنيع

ويهدف البرنامج الذي استفاد منه 5875 مصاباً إلى توفير أطراف صناعية ذات جودة عالية للمصابين، وتدريب الكوادر المحلية على تقنيات تصنيع الأطراف الصناعية، وبناء قدرات المؤسسات الصحية لضمان توطين الخِدْمات واستدامتها، وإعادة تأهيل المرضى لممارسة حياتهم الطبيعية.

30 حملة طبية تطوعية

كما نفذ المركز، خلال العام 2019م 30 حملة طبية تطوعية في 14 دولة حول العالم شملت اليمن، والأردن، والمغرب، وجزر القمر، وإرتيريا، والكاميرون، وموريتانيا، والنيجر، وبنجلاديش، ونيجيريا، وباكستان، والسودان، وتنزانيا، والسنغال، بمشاركة 228 متطوعًا على مدى 218 يومًا؛ أجريت فيها 9,342 عملية جراحية مختلفة، إلى جانب صرف 21,521 نظارة طبية و تقديم وصفات وعلاجات متنوعة، استفاد منها 74,403 أفراد.

7 حملات متنوعة في اليمن

وفي الجمهورية اليمنية، دشّن المركز سبع حملات متنوعة بمختلف المحافظات استفاد منها 5371 فردًا، حيث أجرى الفريق التطوعي 940 عملية جراحية، منها 405 جراحات وقسطرة قلب للبالغين والأطفال، و 57 جراحة مسالك بولية للأطفال، و478 جراحة لمكافحة العمى.

الوطني الـ90
صورة أرشيفية

اقرأ المزيد:

“مركز الملك سلمان للإغاثة” يواصل توزيع السلال الغذائية للأسر المتعففة في شمال لبنان

البرنامج الطبي التطوعي للاجئين السوريين بالأردن

كما عمد المركز، إلى إنشاء البرنامج الطبي التطوعي للعيادات الشاملة لتخفيف معاناة اللاجئين السوريين في الأردن استفاد منه 1770 فردًا، حيث قام الفريق التطوعي للمركز بتقديم الاستشارات والتشخيص والعلاج في مجالات طب وجراحات الأسنان والعيادات النفسية والجلدية، وكذلك تقديم جلسات في التأهيل والتثقيف الصحي.

4 حملات متفرّقة في المغرب

وأطلق المركز في المغرب أربع حملات متفرّقة في مجال مكافحة العمى والأمراض المسببة له، وجراحة الغدد، وجراحات القلب المفتوح والقسطرة للأطفال استفاد منها ما يُقارب الـ 5024 فردًا من الأسر ذوي الدخل المحدود ، وأجرى أطباء المركز أكثر من 1200 عملية جراحية، إضافة إلى تقديمه الاستشارات والعلاجات الطبية، والتثقيف الصحي للمرضى.

الوطني الـ90
صورة أرشيفية

109 عملية جراحية بجمهورية القمر المتحدة

ونفذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في جزيرة موهيلي بجمهورية القمر المتحدة 109 عمليات في مجال جراحة الأطفال والمسالك البولية، استفاد منها 479 فردًا، فضلًا عن تقديمه المشورة والعلاجات التي توائم احتياجات المستفيدين.

840 عملية جراحية في جمهورية إرتيريا

شملت الأعمال المُقدمة من المركز، جمهورية إرتيريا حيث أجريت حملتين طبيّتين لمكافحة العمى والأمراض المسببة له، تخللها إجراء 840 جراحة بواسطة أطباء المركز لإزالة الماء الأبيض والماء الأزرق والظفرة وعلاج انسداد القناة الدمعية وغيرها، والكشف على 9578 حالة يعانون خلل أو ضعف في الإبصار، إلى جانب صرف 2484 نظارة طبية مع تقديم علاجات مناسبة للمحتاجين.

850 عملية جراحية بجمهورية الكاميرون

وأتم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، حملتين لمكافحة العمى في مدينتي مراوا وفمبت بجمهورية الكاميرون استفاد منها 2473 مريضًا، وأجرى الفريق التطوعي للمركز 850 جراحة، فضلاً عن صرف نظارات وأدوية للحالات التي لا تستدعي التدخل الجراحي.

جراحات القلب المفتوح والقسطرة في جمهورية موريتانيا

وقام المركز بتنفيذ حملة لجراحات القلب المفتوح والقسطرة للبالغين في نواكشوط عاصمة جمهورية موريتانيا استفاد منها 120 مريضًا من الأسر ذوي الدخل المحدود، وتقديم العلاجات والاستشارات الطبية.

الوطني الـ90
صورة أرشيفية

حملات لمكافحة العمى بجمهورية بنجلاديش

ونفذ المركز، ثلاث حملات لمكافحة العمى والأمراض المسببة له في محافظات غيبده، ورانجبور، وبوجرا في جمهورية بنجلاديش، استفاد منها 18600 مريض تخللها إجراء 2072 جراحة متنوعة في العيون، والكشف على أكثر من 16000 حالة، فيما تم تأمين 8751 نظارة طبية وأدوية وقطرة عيون للحالات العادية.

حملة في مجال مكافحة العمى في باكستان

وفي جمهورية باكستان نفذ مركز الملك سلمان للإغاثة حملة في مجال مكافحة العمى استفاد منها خلال سبعة أيام 6295 مريضاً وأجريت 401 عملية جراحية، إلى جانب توزيع 1,450 نظارة طبية وأدوية.

حملة تطوعية لجراحات القلب المفتوح في السودان

وأجريت في جمهورية السودان حملة تطوعية لجراحات القلب المفتوح والقسطرة في العاصمة الخرطوم لذوي الدخل المحدود، نفّذ خلالها الفريق التطوعي 100 جراحة.

تنفيذ 225 مشروع سوري

وامتداداً للعطاء الإنساني للمملكة تُجاه الأشقاء، ساعد المركز في تخفيف معاناة الشعب السوري جراء ما يعانيه من ظلم وتهجير بتنفيذ 225 مشروعاً حتى الأول من أغسطس 2020م، بالتعاون مع 40 شريكاً بقيمة 296.905.866 دولاراً ، انصبت في مجالات الأمن الغذائي، والصحة، والتعافي المبكر، والحماية، والمياه والإصحاح البيئي، والإيواء والمواد غير الغذائية، والتعليم إلى جانب التغذية، والقطاعات المتعددة.

الوطني الـ90
صورة أرشيفية

تنفيذ 50 مشروع للصوماليون

قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمشاركة سبعة شركاء، لرفع المعاناة والفقر التي يعانيها الصوماليون، بتنفيذ 50 مشروعاً، بقيمة إجمالية 191.976.007 دولارات، حتى الأول من أغسطس 2020م، شملت الأمن الغذائي، والقطاعات المتعددة، والمياه والإصحاح البيئي، والصحة والتعافي المبكر.

اقرأ أيضًا:

“مركز الملك سلمان للإغاثة” يوزع أكثر من 45 طنًا من السلال الغذائية للأسر الأكثر احتياجًا في لبنان

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.