فنزويلا تعتزم تفكيك منشآت النفط المتوقفة لبيعها كخردة معدنية

0

تعتزم فنزويلا، تفكيك البنية التحتية لصناعة الطاقة في البلاد؛ لسداد مدفوعات المتعاقدين لإنتاج البنزين، بجانب معاناة الدولة من أزمة اقتصادية ووقوع عقوبات أمريكية.

تكاليف الإصلاحات

عرضت شركة النفط الوطنية في البلاد “بتروليوس دي فنزويلا”، دفع تكاليف الإصلاحات الرئيسية في محطات الضخ في مدينة “موناغاس” باستخدام خردة معدنية وأجزاء من منشآت نفطية متوقفة.

بيع قطع الغيار

وأكدت فنزويلا، أن المنتجين بدأوا بالفعل في تفكيك بعض المنشآت لبيع قطع الغيار، ولكن بدون إبداء أي تفاصيل خاصة بحجم عملية التفكيك المحتملة.

موناغاس النفطية

وتُعد مدينة موناغاس، الوحيدة التي توفر النفط الخفيف والذي يسهل تحويله إلى منتجات مكررة مثل البنزين والديزل، بالإضافة إلى أن الإنتاج لا يتطلب مساعدة من الشركاء الحريصين من توقيع العقوبات الأمريكية عليهم.

شحنات قليلة

يُشار إلى أن جمهورية فنزويلا تعتمد على شحنات قليلة من بعض الدول الداعمة لها؛ من أجل التعامل مع النقص الحاد للطاقة بفعل الأزمة الاقتصادية والعقوبات التي فرضتها واشنطن على النظام السياسي.

114 ألف برميل

يُذكر أن إنتاج مدينة “موناغاس” النفطي تراجع من نحو مليون برميل يومياً في عام 2008 إلى حوالي 114 ألف برميل بنهاية شهر أغسطس المنصرم، وهو ما يعادل ثلث إنتاج فنزويلا.

اقرأ أيضًا:

«ليبيا» تخسر 9.1 مليار دولار جراء إغلاق المنشآت النفطية

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.