«فرنسا» توصي بمنع استخدام المحمول في المترو

0 99

أوصت الأكاديمية الوطنية للطب في فرنسا، اليوم الأحد، بتفادي التحدث عبر الهاتف أو التكلم في وسائل النقل المشترك، حتى مع وضع الكمامة.

الكمامات اليدوية

في حين، رفضت توصية جديدة بالتخلي عن الكمامات اليدوية الصنع في مواجهة انتشار سلالات من كورونا المستجد، أكثر قدرة على التفشي.

موضع تشكيك

وأكدت أن فعالية الكمامات المستخدمة من العامة لم تكن يومًا موضع تشكيك، طالما أنها توضع بالصورة الصحيحة.

مقبول نظريًا

وعقبت على الدعوة إلى تشديد تدابير التباعد الجسدي؛ لتصبح المسافة الأقرب الموصى بها بين أي شخصين مترين بدل متر واحد، بأنه اقتراح مقبول نظريًا، لكنه غير قابل للتطبيق عمليًا.

اقرأ المزيد:

«الصحة العالمية»: لقاحات كورونا لن تُنهي الجائحة

فرنسا
فرنسا

السلوكيات الصحيحة

ونصحت الأكاديمية، بعدم تعديل التدابير الوقائية المحددة سلفًا والمحسنة منذ أشهر، مشددة على أهمية التذكير بالسلوكيات الصحيحة، وذلك بالرغم من تهديد السلالات الجديدة من الفيروس.

عدم التحدث

وشددت الأكاديمية، على إلزامية وضع الكمامة في وسائل النقل المشترك حيث لا يمكن احترام تدابير التباعد الجسدي، مشترطة بأن يترافق مع ذلك بتدبير احترازي بسيط للغاية وهو تفادي التحدث أو إجراء اتصالات هاتفية.

حماية كافية

يُشار إلى أن أوليفييه فيران؛ وزير الصحة الفرنسي، دعا الفرنسيين الخميس الماضي، إلى التوقف عن استخدام الكمامات اليدوية الصنع بعد اعتبار أنها لا توفر حماية كافية، شأنها شأن الكمامات المصنوعة من القماش، وذلك نزولًا عند توصيات المجلس الأعلى للصحة العامة.

السادس عالميًا

يُذكر أن عدد الإصابات في فرنسا، بلغ 3,035,181؛ في حين وصل عدد الوفيات إلى 72,877، كما احتلت المركز السادس في أعلى الإصابات عالميًا، وذلك وفقًا للإحصائيات الرسمية حتى هذه اللحظة.

اقرأ أيضًا:

كورونا يقترب من إصابة 99 مليون شخص حول العالم

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.