درة الشواهين تعتزم جمع 5 ملايين ريال عبر جولة استثمارية

0

تعتزم شركة درة الشواهين للصناعات الخشبية المالكة للعلامة التجارية “ديفاني” جمع 5 ملايين ريال سعودي في جولتها الاستثمارية الأولى عبر منصة إمكان العربية للتمويل الجماعي.

وتهدف الشركة التي تأسست بدايات العام 2013 إلى أن تكون العلامة التجارية الأولى في صناعة الغرف الشبابية وغرف الأطفال في المملكة ودول الخليج، وتعزيز ثقافة البيئة الصحية الآمنة؛ من خلال تطبيق مواصفات واشتراطات علامة الأمان الأوروبي وفق أفضل ممارسات الجودة التي تكفل رضا العملاء.

وقالت ديفاني:” إنها ستوظّف  الجولة الاستثمارية في تمويل رأس المال العامل، وشراء أصول خطوط إنتاج آلية بالإضافة إلى تطوير شبكة الأعمال اللوجستية الخاصة بالنقل والتركيب والاستثمار في عملية التطوير والابتكار بالإضافة إلى توسع نشاطاتها وانتشارها الجغرافي في الأسواق الخليجية ذات الكثافة السكانية والقوة الشرائية، وزيادة حجم المبيعات ودعم عمليات التركيب وخدمات ما بعد البيع.

وأضاف بيان صادر عن الشركة أن الجولة الاستثمارية تهدف لتقليص حجم الاستيراد إلى الحد الأدنى بطرح منتجات جديدة بجودة أعلى وسعر منافس مع التركيز على مبيعات الأونلاين؛ لرفع القيمة السوقية للشركة وعلامتها التجارية “ديفاني” من خلال خلق قيمة مضافة للمنتج المحلي وتعزيز العلامة عبر الامتياز التجاري وخصوصاً أن القطاع يحمل مستقبلاً واعداً؛ حيث بلغ حجم سوق الأثاث في المملكة عام 2020 بحسب البيانات الرسمية لهيئة الإحصاء أكثر من 7 مليارات ريال يستحوذ الاستيراد منه على قرابة 50% بما معدل 305 مليارات وفق البيانات الرسمية لهيئة الجمارك.

وأشارت الشركة إلى طرحها  80 ألف سهم من أسهمها المصدرة، للاكتتاب في منصة إمكان العربية للتمويل الجماعي، بسعر 125 ريال للسهم، وذلك عبر جولتين تمويليتين بإجمالي  10 مليون ريال، وتجاوزت نسبة التغطية للجولة الأولى إلى نحو 10% في أيامها الأولى، عبر دخول أكثر من 140 مستثمراً من الأفراد والشركات.

ويكشف المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة ضويحي  العماري؛  تأثير الجولة الاستثمارية على خطط الشركة قائلاً: نستهدف استقطاب أكبر عدد من العملاء والتوسع بالفترة المقبلة، ونسعى لنكون علامة فارقة في عالم الصناعات الخشبية عموماً وتصنيع الغرف الشبابية وغرف الأطفال خصوصاً في السعودية.

وتابع العماري تعتمد “ديفاني” على التقنية؛ حيث يشكل الإنتاج الآلي المبرمج  60% من عملية صناعة المنتج، ونهدف لرفعها إلى 90% من خلال استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وإننا فخورون بالمشاركة في هذه الجولة عبر مجموعة من المستثمرين بقيادة منصة إمكان العربية للتمويل الجماعي.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.