دبي للسلع تُوقّع اتفاقية خطة التقسيط مع بنك الإمارات دبي الوطني

0 99

أبرم مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة في العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، اتفاقية شراكة مع بنك الإمارات دبي الوطني؛ لتمكين مجتمع أعماله من الشركات الحالية والجديدة من سداد دفعاتها الخاصة بخدمات المركز على عدة دفعات، عبر استخدام البطاقات الائتمانية وبدون فوائد.

خطة التقسيط

ستتيح هذه الاتفاقية، خطة التقسيط للشركات الحالية والجديدة وإمكانية تحويل رسوم تأسيس الأعمال وتجديد التراخيص لمركز دبي للسلع المتعددة، وأي رسوم أخرى مرتبطة بالخدمات إلى أقساط تمتد على مدى 3 أو 6 أو 12 شهراً دون أي فوائد، كما تتوفر الخدمة لشركات مجتمع المركز عند استخدام أي من البطاقات الائتمانية الصادرة عن بنك الإمارات دبي الوطني للأفراد والشركات، وبحد أدنى قدره 500 درهم.

مزايا لأكثر من 17.5 ألف شركة

وتوفر هذه الشراكة مزايا لأكثر من 17.5 ألف شركة حالية بالمركز عبر إتمام إجراءات الدفعات المنتظمة بمنتهى الراحة والسهولة؛ وبالتالي تعزيز سيولتها ومرونتها المالية، بالإضافة إلى أنها تساعد الشركات الجديدة على إدارة التكاليف المتعلقة بتأسيس أعمالها بمرونة أكبر دون تحمل أي تكاليف إضافية.

سهولة تحويل الدفعات

كما أنها تُتيح للعملاء الذين يستخدمون بطاقات ائتمانية للأفراد تحويل دفعاتهم بسهولة تامة، باستخدام تطبيق الخدمات المصرفية من خلال الهواتف الذكية أو الخدمات المصرفية عبر الإنترنت أو الرسائل النصية القصيرة، بينما يمكن لحاملي البطاقات من الشركات التواصل مع مدير علاقات العملاء أو مركز الاتصال التابع للبنك لطلب إجراء الدفعات المذكورة.

دعم مجتمع الأعمال

في البداية، أكد أحمد حمزة؛ المدير التنفيذي للمنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، أنه خلال الأشهر القليلة الماضية جاء دعم مجتمع الأعمال على مقدمة أولوياتهم، وسوف يواصلون دعمهم بينما يمضوا قدماً نحو هذه المرحلة الراهنة التي تشهد عودة مباشرة الأعمال والتعافي من جائحة كورونا.

اقرأ المزيد:

«الإمارات» تتحدي الصعاب وتنظر للمستقبل برؤية إيجابية

تعزيز مرونة الاقتصاد المحلي

وأوضح حمزة؛ أن شراكتهم مع بنك الإمارات دبي الوطني، تأتي امتداداً لحزمة دعم الأعمال التي تم توسيعها وتمديد فترتها مؤخراً، مؤكدًا أنها ستكون نقطة انطلاقة لتعزيز مرونة الاقتصاد المحلي في دبي خلال هذه الأوقات الصعبة، كما ستُعد استكمالاً للمساعي المبذولة في ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة مفضلة لممارسة الأعمال خلال الأشهر والسنوات القادمة.

النهوض مجدداً.. واستعادة القوّة

وأعرب حمزة؛ عن ثقته التامة بأن الشراكات وتعزيز أوجه التعاون ستمكّنهم من النهوض مجدداً، واستعادة قوّتهم والتغلّب على التحديات الراهنة مع الحفاظ على قوّة ومتانة اقتصادنا المحلي.

دعم المبادرات لتسهيل مزاولة الأعمال

من جانبه، عبر مروان هادي؛ نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد في بنك الإمارات دبي الوطني، عن فخره بالتزام البنك المتواصل تجاه دعم المبادرات الرامية إلى تسهيل مزاولة الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.

توفير المساعدة المالية والدعم

وأشاد هادي؛ بالتعاون مع مركز دبي للسلع المتعددة لتقديم هذا البرنامج الذي سيتيح لعملائهم مزاولة أعمالهم بمزيد من الراحة والمرونة، في إطار مجموعة من الإجراءات التي بادروا إلى تطبيقها لصالح العملاء من قطاعي الشركات الصغيرة والمتوسطة والأفراد، بهدف توفير المساعدة المالية والدعم خلال هذه الفترة.

أكبر حزمة حوافز أعمال

ويُذكر أن خطة التقسيط الجديدة، تأتي بعد مبادرة مركز دبي للسلع المتعددة الأخيرة، والتي تُعد أكبر حزمة حوافز أعمال يدشنها المركز على مدار تاريخه، خلال شهر مارس، والتي كانت تهدف إلى دعم الشركات الحالية والجديدة وتمكينها من التغلب على تحديات جائحة كورونا، وفي ضوء الإقبال القوي وردود الأفعال الإيجابية التي لمسها المركز بين أوساط مجتمع الأعمال في دبي تجاه حزمة الدعم الأولى، قام المركز بتوسيع الحزمة وتمديد فترتها حتى نهاية أغسطس.

اقرأ أيضًا:

إنفوجرافيك| كيف أصبح سوق التجارة الإلكترونية في الإمارات الأسرع نموًا بالمنطقة؟

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.