منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

خاص| خبير اقتصادي: تراجع التضخم في مصر يُشير إلى استقرار الدولار ويعزز قيمة الجنيه

قال نائب رئيس الاتحاد العربي للتنمية الاجتماعية؛ الدكتور أشرف غراب، إن تراجع معدل التضخم السنوي لمصر إلى 31.8%، خلال شهر أبريل الماضي 2024م، مقابل 33.7% في مارس من نفس العام، هو أمر متوقع.

 

وعزى الخبير الاقتصادي المسؤول بالاتحاد التابع لمنظومة العمل العربي بجامعة الدول العربية لشؤون التنمية الاقتصادية، هذا التراجع في التضخم إلى استقرار سعر صرف الدولار خلال الشهرين الماضيين، بعد قرارات البنك المركزي بتحرير سعر الصرف، بداية مارس الماضي.

 

وتوقع “غراب” استمرار تراجع معدل التضخم خلال الشهور المقبلة، تدريجيًا حتى يصل لمستويات منخفضة.

 

قد يعجبك.. خاص| مسؤول بوزارة الزراعة يكشف حقيقة البطيخ المسرطن في الأسواق المصرية

كما توقع نائب رئيس الاتحاد العربي للتنمية الاجتماعية، في تصريحات خاصة لـ الاقتصاد اليوم، انخفاض سعر صرف الدولار تدريجيًا مقابل الجنيه، الفترة المقبلة، خصوصًا مع دخول مصر سيولة دولارية كبيرة، وارتفاع احتياطها من النقد الأجنبي، وهو بدوره يسهم في تعزيز ورفع قيمة الجنيه مقابل الدولار.

 

وأوضح، أن انخفاض سعر صرف الدولار، يسهم في: انخفاض تكلفة الإنتاج، وزيادة المعروض من السلع بالأسواق، وانخفاض سعرها، كما يعمل على انخفاض معدلات التضخم في مصر تدريجيًا خلال الشهور المقبلة.

 

ونوه “غراب”، إلى انخفاض أسعار بعض السلع الغذائية الفترة الماضية، بعد استقرار سعر صرف الدولار، خصوصًا بعد الإفراجات الجمركية عن البضائع المتكدسة بالموانئ بعد توافر العملة الصعبة.

 

كما نوه إلى مبادرة الحكومة المصرية مع الغرف التجارية، بخفض الأسعار بعد استقرار سعر صرف الدولار؛ ليشعر المواطن بتحسن خلال شرائه احتياجاته الأساسية.

 

وفي هذا السياق أشار إلى أن أحد أسباب انخفاض الأسعار، مقاطعة مواطني بعض المحافظات بعض السلع، كاللحوم والأسماك وغيرها، ما ساهم في ضبط الأسواق، بالإضافة لحملات الجهات الرقابية على بعض المحال.

 

وتابع “غراب”، قائلاً: إن زيادة المخزون الاستراتيجي من السلع الإستراتيجية في مصر ساهم في خفض الأسعار.

 

وأوضح، أن زيادة معروض السلع في الأسواق لتكون أكبر من الطلب، تعمل على استقرار الأسعار وتخفيضها تدريجيًا.

 

وتوقع الخبير الاقتصادي، أن تشهد الأسعار مزيدًا من الهبوط، بعد انخفاض أسعار مستلزمات الإنتاج من أعلاف ودقيق وغيرهما.

 

ورأى ذلك يسهم في خفض أسعار اللحوم بكل أنواعها والمخبوزات والسلع الاستراتيجية الأخرى.

 

وأكد أن استمرار تراجع الدولار مقابل الجنيه بالبنوك، ليصل لأقل من 45 جنيهًا، ينعكس بالإيجاب على مزيد من انخفاض أسعار السلع وتراجع معدل التضخم.

 

كتب: محمود عبد الرحمن

 

مقالات ذات الصلة..

تراجع التضخم السنوي في مصر إلى 32.5 % خلال أبريل

 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.