منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

حادث سيارة “تسلا” ذاتية القيادة يُثير قلق السلامة مرة أخرى

0

أثار مقطع “فيديو” متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية مخاوف جديدة، بشأن سلامة نظام القيادة الذاتية الكاملة “FSD” من شركة “تسلا”، بعد فشل سيارتها من اكتشاف قطار متحرك، وكادت تصطدم به.

قد يعجبك..تسلا تواصل عمليات التسريح.. موظفو البرمجيات والخدمات الضحايا الجدد

ويظهر الـ”فيديو” سيارة “تسلا”، تسير بسرعة عالية وتقترب من معبر للسكك الحديدية.

وبينما كان القطار يقترب، تنحرف السيارة فجأة إلى اليمين، وتصطدم بذراع معبر السكة الحديد وتنزلق عن الطريق.

وبحسب مالك السيارة، كانت الظروف ضبابية، لكن كاميرات السيارة تظهر أن العربات المتحركة والأضواء الحمراء الوامضة لإشارة عبور القطار كانت مرئية بوضوح قبل خمس ثوانٍ على الأقل من وقوع الحادث.

أثار حادث سيارة تسلا

أدى الحادث إلى أضرار جسيمة في الجانب الأمامي الأيمن من السيارة، بما في ذلك تشوه هيكل السيارة وانحناء العجلة الأمامية اليمنى.

وأوضح مالك السيارة أن نظام القيادة الذاتية فشل في إبطاء سرعة السيارة عند اقترابها من القطار، وأنه اضطر إلى التدخل يدويًا لتجنب الاصطدام، وفقًا لما نقلته العربية.

يعيد هذا الحادث إلى الأذهان الجدل الدائر حول سلامة أنظمة القيادة الذاتية من “تسلا”، خاصةً نظام القيادة الذاتية، والذي يروج له الرئيس التنفيذي للشركة؛ إيلون ماسك، باعتباره جزءًا أساسيًا من مستقبل “تسلا”.

وتعرضت قدرات القيادة الذاتية لـ “تسلا”، وتسويقها لانتقادات واسعة. بينما تساءل البعض عن مدى موثوقيتها ووعي السائقين بضرورة الانتباه أثناء استخدامها.

تحديثات نظام القيادة الذاتية

في فبراير الماضي، أصدرت “تسلا” تحديثًا لنظام القيادة الذاتية الخاص بها؛ بسبب مخاوف عدم قدرته على التوقف عند التقاطعات.

كما واجهت أنظمة القيادة الذاتية من “تسلا” تحقيقات من جهات تنظيمية.

وسبق أن وثق الجهات المختصة العديد من الحوادث التي تشير إلى عيوب في نظام القيادة الذاتية.

بما في ذلك حادث وقع نوفمبر 2022؛ حيث توقفت سيارة “تسلا” فجأة على طريق سريع، مما أدى إلى تصادم ثمان سيارات.

وخلص تقرير صادر عن الإدارة الوطنية للسلامة على الطرق السريعة الشهر الماضي، إلى وجود عشرات الحوادث المرتبطة بنظام القيادة الذاتية.

على الرغم من هذه الحوادث والانتقادات، يظل إيلون ماسك، مدافعًا قويًا عن تقنية القيادة الذاتية من “تسلا”. بل هاجم الصحفيين الذين شككوا في قدراتها.

ويدافع “ماسك”، عن أنظمة “تسلا” باعتبارها ابتكارات تُحسن السلامة على الطرق.

ومع ذلك، تُثير هذه الحوادث المتكررة تساؤلات حول سلامة أنظمة القيادة الذاتية من “تسلا”؛ خاصةً مع استمرار الشركة في الترويج لها كتقنية ثورية.

 

 

مقالات ذات صلة:

تسلا تخفض أسعار سياراتها الكهربائية لتنشيط المبيعات

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.