جراندويلد توقّع عقدًا لبناء زورقين بطول 42 مترًا

0 119

وقعت شركة جراندويلد لبناء السفن، عقدًا مع شركة ستانفورد مارين، لبناء زورقين من طراز” جراند سوبيريور” بطول 42 مترًا.

جراندويلد
جراندويلد
جراندويلد

ويصل عدد القوارب التي قامت جراندويلد ببنائها لصالح شركة ستانفورد مارين إلى اثنى عشر قاربًا.

ويؤكد العقد الجديد، العلاقة القوية بين الشركتين الشقيقتين، ويبرز مستوى الطلب المتزايد في السوق على طراز “جراند سوبيريور” الناجح من جراندويلد، من فئة 42 مترًا من قوارب الطواقم البحرية.

اقرأ أيضًا..جراندويلد تعلن بناء 4 قوارب دعم سريع

ويأتي هذا المشروع بالتزامن مع خطط شركة ستانفورد مارين، لتنفيذ برنامج استراتيجي لتجديد أسطولها، بعد انتهائها من عملية إعادة هيكلة ديون المجموعة التي اكتملت في عام 2020.

ويقول جمال عبكي؛ المدير العام لشركة جراندويلد لبناء السفن: “خلال العام 2021، حصلنا على عدة عقود لبناء السفن بقيمة 30 مليون دولار.

وأضاف: “على الرغم من المصاعب التي واجهتها الصناعة ككل سنة 2020، إلًا أننا شهدنا طفرة في مستوى أعمالنا، وتواصل نموّها في هذا العام”.

وتابع: “نمتلك سجلًا قويًا من الطلبات حتى نهاية عام 2022، وقد ساعدنا في الوصول إلى هذه المكانة قدرتنا على اكتساب ثقة ستانفورد مارين، التي بنينا لصالحها العديد من السفن عبر السنين متعاقبة”.

جراندويلد تُسلم قارب الطواقم الثاني لشركة أليانز الشرق الأوسط لإدارة السفن

وتعد طلبات قوارب الطاقم الأخيرة هذه شهادة على جودة بنائنا للسفن وقوة أدائها، وتعد معاودة الطلب لبناء المزيد من القوارب دليلًا على أننا نحقق هدفنا المتمثل في إسعاد عملائنا، نحن نتطلع إلى الإسهام في النمو السريع للمجموعة وتعزيز نجاحها “.

في السياق ذاته، أكد «سامجيث أن في»، المدير العام لشركة ستانفورد مارين، أن هناك زيادة سريعة في الطلب على بناء القوارب في منطقة الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وغرب إفريقيا على سفن الدعم البحرية التي تخدم قطاع النفط والغاز.

وتتمتع ستانفورد مارين بوضع جيد مستفيدة من تعافي السوق، ويأتي طلبنا لبناء قوارب الطاقم من الجيل الجديد الذي تصنعه جراندويلد متماشيًا مع خطتنا للأعمال، ويثبت التزامنا المتواصل بتطوير قدراتنا.

وقد تعاقدنا مع جراندويلد لبناء قوارب الطواقمن، نظرًا لموثوقية السفينة وسرعتها وسعتها التي أثبتت جدواها التشغيلية؛ إذ يُعرف طراز قوارب “جراند سوبيريور” بمعدلات استخدامه عالية الأداء، ومتطلبات صيانته المنخفضة، وقدراته متعددة الاستخدامات.”

وتتكوّن مجموعة ستانفورد مارين، التي يقع مقرها الرئيس في دبي، من شركة ستانفورد مارين، التي تدير أسطولًا متنوعًا من سفن دعم الحقول البحرية، وشركة جراندويلد لبناء السفن، وهو حوض بناء سفن متكامل، يوفر خدمات بناء السفن وإصلاحها، إضافة إلى العديد من الحلول الهندسية للصناعة البحرية.

ومن خلال تطبيق التكنولوجيا المبتكرة وأفضل الممارسات التجارية، طورت المجموعة علاقات طويلة الأمد مع أهم الجهات العاملة في الصناعة البحرية.

كما ساعد التزامها بالجودة والصحة والسلامة والبيئة، في إعادة تأكيد مكانتها كواحدة من اللاعبين العالميين في هذه الصناعة.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.