جدوى للاستثمار: 6 % تراجع الطلب على النفط بنهاية 2020

سوق النفط ينتظر الموجة الثانية من كورونا لتحديد الأسعار

0 33

توقعت بعض شركات الأبحاث أن يشهد النصف الثاني من عام 2020 تراجعًا في الطلب على النفط بنسبة6 % على أساس سنوي.

وبحسب شركة جدوى للاستثمار فأن الأسوأ قد انتهي بالنسبة للطلب العالمي على النفط، وسط توقعات بتراجع الطلب بنهاية 2020 بنحو 9 مليون برميل يوميا على أساس سنوي.

يأتي تقرير شركة جدوى للاستثمار بالتزامن مع توقعات أوبك بانتعاش الطلب على النفط عام 2021 بنحو7 براميل يوميا ليصل المتوسط السنوي إلى 97.7 مليون برميل يوميًا، ولكنه سيبقى دون المستوى الذي وصل إليه قبل جائحة كورونا.

اتفاق أوبك

وفيما يتعلق بجانب العرض، طبقت أوبك وشركاؤها، الاتفاق الذي يقضي بتخفيض الإنتاج، ولكنها أعادت زيادة الإنتاج بعد اجتماع اللجنة الوزاية المشتركة لمراقبة الإنتاج.

وأشار التقرير إلى أن متوسط الالتزام لدى أوبك وشركائها بلغ 99 %؛ حيث أظهرت الدول المنتجة للنفط في الخليج أعلى مستويات الالتزام بنسبة 108 % في البحرين، و106 % في السعودية، و103 % في الإمارات، و102 % في الكويت، بينما كانت الدول الأقل التزامًا جنوب السودان والجابون والكنغو.

وعادت اللجنة الوزارية للدول المنتجة للنفط في اجتماعها الأخير إلى رفع الإنتاج تدريجيًا خلال النصف الثاني من 2020 مع وجود علامات تحفيز مشجعة بخصوص الطلب على النفط، مع بدء تعافي الاقتصادات العالمية بعد إنهاء عمليات الإغلاق.

الالتزام باتفاق أوبك بلس

وأكد بيان مشترك صادر منتصف الشهر الماضي من وزراء الطاقة في السعودية والإمارات والكويت والبحرين وعمان والعراق التزامهم باتفاق أوبك بلس؛ وأهمية تحقيق جميع الدول المشاركة فيه، مستويات الإنتاج المُستهدفة لها؛ لتسريع إعادة التوازن إلى سوق البترول العالمية، مع قيام الدول التي زاد إنتاجها عن النسب المُقررة لها، في مايو ويونيو ويوليو، بالتعويض عن تلك الكميات.

وقال البيان إن  الالتزام الكامل باتفاق أوبك بلس، وبنظام التعويض، سيسرع انتعاش سوق البترول العالمية، لما فيه صالح منتجي البترول ومستهلكيه، وصناعة الطاقة، والاقتصاد العالمي ككل.

تراجع استهلاك الطاقة عالميًا

وسلط تقرير جدوى للاستثمار، الضوء على وضع استهلاك الطاقة عالميًا؛ حيث كانت الولايات المتحدة الأمريكية في مقدمة التقرير بتراجع في استهلاك الطاقة بنسبة 10.4 % على أساس سنوي؛ بسبب هبوط استهلاك بنزين السيارات ووقود الطائرات؛ نتيجة القيود المفروضة على السفر ضمن إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وعلى مستوى الصين تشير تقديرات آخر تقرير صادر عن شركة النفط الوطنية الصنية إلى تراجع الاستهلاك بحوالي 7 %  على أساس سنوي، ولكن بالتبعية سيؤدي انخفاض أسعار النفط إلى تحفيز الاستهلاك ليرتفع بنسبة تتراوح من 1% إلى 2%  على أساس وطني، بالإضافة إلى التوقع بزيادة واردات النفط بنسبة 2 % في 2020 بهدف زيادة مخزونات الصين الاستراتيجية وقت انخفاض الأسعار.

وأكد تقرير جدوى للاستثمار أنه على الرغم من رفع معظم دول أوروبا القيود عن اقتصادتها ورفع مستويات الحركة والتنقل، فإن الأثر السلبي لعميات الإغلاق وما ترتب عليه من نتائج اقتصادية، كان له تأثير كبير على نمو الطلب في المنطقة، خاصة في ظل هبوط عملية تسجيل السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي بنحو76 %.

وكانت الهند على النقيض؛ حيث ارتفع استهلاك الطاقة بنسبة 11 % على أساس شهري، فيما تراجع بنسبة 8 % على أساس سنوي، وأكد التقرير أن توقعات الطلب في الهند يخيم عليها ارتفاع عدد الإصابات بمرض كوفيد-19؛ حيث أعادت السلطات عمليات الإغلاق المشددة في عدة مدن؛ نتيجة زيادة عدد الإصابات.

توقعات أسعار النفط

وتوقع تقرير جدوى للاستثمار ارتفاع أسعار النفط الفترة القادمة، خاصة مع زيادة الطلب عليه تدريجيًا في النصف الثاني لعام 2020، لكن هناك سببان سيحجمان هذه الزيادة: وجود مخزونات ضخمة من الخام التجاري تقدر بـ 3.2 مليار برميل في نهاية الربع الثاني، والمخاطر المتصلة بزيادة الإصابة بفيروس كوفيد – 19 ، أو حدوث موجة ثانية من الإصابات في وقت لاحق.

وسلط التقرير الضوء على انخفاض متوسط أسعار خام برنت إلى 28 دولارًا خلال الربع الثاني، ولكنه عاد وارتفع بشكل كبير خلال الشهرين الماضيين  نتيجة لرفع قيود الإغلاق، والتزام أوبك بخفض الحصص المتفق عليه.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.