منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

تونس تُعزز مخزونها من الحبوب بشراء 125 ألف طن قمح وشعير

0

سعت الحكومة التونسية إلى تعزيز مخزون الحبوب الأساسية بشراء 50 ألف طن من القمح اللين و75 ألف طن من علف الشعير، في مناقصة عالمية أغلقت أمس الجمعة، وفقًا لتقديرات متعاملين أوروبيين.

تفاصيل شراء الشعير والقمح 

اشترت تونس، 25 ألف طن شعير من شركة أمبر، بسعر 219.49 دولار للطن، شاملاً تكاليف الشحن، وتشحن خلال الفترة من 20 يونيو إلى 30 يوليو، وفقًا لـ “رويترز“.

كما اشترت 25 ألف طن قمح من شركة فيناجريت بسعر 267.64 دولار للطن، وتشمل الصفقة تكلفة الشحن، و25 ألف طن أخرى من شركة بيلدكوم البلغارية، بسعر 267.77 دولار للطن، وتتضمن تكاليف الشحن.

وتقرر شحن القمح خلال الفترة من أول يوليو إلى 25 من الشهر نفسه، مع اختلاف المنشأ، حسب الشحنة.

تحليل دلالات المشتريات

تأتي عمليات الشراء هذه في إطار الجهود الحكومية التونسية، لضمان الأمن الغذائي وتعزيز المخزون الاستراتيجي من الحبوب، خصوصًا مع اقتراب حلول  عيد الأضحى.

بينما تشير هذه المشتريات إلى استمرار الطلب القوي على الحبوب في تونس، وسط مخاوف من استمرار تذبذب الإمدادات العالمية وتأثيرها على أسعار المواد الغذائية.

أسعار الحبوب بالسوق العالمية

تشير التقديرات إلى أن أسعار القمح في السوق العالمية قد ارتفعت خلال الأسبوع الماضي، بسبب مخاوف تراجع الإنتاج في بعض الدول المصدرة وتأثير الحرب في أوكرانيا على سلاسل التوريد.

وبلغت أسعار القمح في بورصة شيكاغو، أعلى مستوى لها منذ عام 2008؛ ما يشير إلى استمرار الضغوط على أسعار الحبوب عالميًا.

جهود تونس لتعزيز الأمن الغذائي

تبذل الحكومة التونسية جهودًا متواصلة لتعزيز الأمن الغذائي وتوفير احتياجات البلاد من الحبوب، من خلال تنويع مصادر الاستيراد
وتعزيز الإنتاج المحلي.

وتشمل هذه الجهود دعم المزارعين وتوفير التكنولوجيا الحديثة وتحسين البنية التحتية الزراعية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.