منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

تداول السعودية تستحوذ على حصة استراتيجية في بورصة دبي للطاقة

أعلن جهاز الاستثمار العماني عن إتمام صفقة استراتيجية تتضمن بيع حصته في بورصة دبي للطاقة، وذلك لصالح مجموعة “تداول” السعودية، ويظهر الإعلان التفاعل الديناميكي بين الأسواق المالية في المنطقة، ويعزز مكانة عمان كلاعب رئيسي في مجال الاستثمار وتعزيز الروابط الاقتصادية بين الدول العربية.

قد يعجبك.. مجموعة تداول تستحوذ على 32.6% من دي إم إي القابضة

وعلى الرغم من إتمام هذه الصفقة، إلا أن الجهاز العماني للأستثمار سيظل مساهمًا رئيسيًا في بورصة دبي للطاقة. سيتم الحفاظ على وضعه الاستراتيجي من خلال التعاون مع مساهمين كبار آخرين في السوق. بما يعكس التزام الجهاز بتعزيز التكامل والتعاون الاقتصادي في المنطقة.

كما ذكرت وكالة الأنباء العمانية يوم السبت أن اكتمال إجراءات الصفقة. سيؤدي رسمياً إلى انضمام مجموعة “تداول” السعودية إلى مجموعة الشركاء في بورصة دبي للطاقة. سيكون ذلك في إضافة إلى جهاز الاستثمار العماني، ومجموعة بورصة شيكاغو التجارية. و”دبي القابضة”، فضلاً عن عدد من المؤسسات العالمية في القطاعين المالي والتجاري. التي ستكون مساهمين رئيسيين في هيكل الملكية للشركة القابضة لبورصة دبي للطاقة.

تداول السعودية تعزز تواجدها في سوق الطاقة العالمي

وتظهر هذه التطورات الإيجابية التزام مجموعة “تداول” السعودية بتعزيز تواجدها ودورها في سوق الطاقة العالمي. وكذلك تعكس تفاعل الأسواق المالية الإقليمية مع التحولات والتطورات الاقتصادية. يتوقع أن يسهم انضمام “تداول” إلى بورصة دبي للطاقة في تعزيز التكامل الاقتصادي في المنطقة. وتعزيز مكانتها كمركز رئيسي لتداول الطاقة.

تأتي هذه الخطوة كتأكيد على التفاؤل والثقة في الآفاق الاقتصادية للمنطقة. كما تعكس استراتيجية عمان في الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة وتحقيق التنوع في محفظتها الاستثمارية.

في حين يتوقع أن ينتج عن هذه الصفقة تغيير اسم بورصة دبي للطاقة إلى “بورصة الخليج للسلع”. بحيث يعكس الاسم الجديد التوجه الاستراتيجي في تعزيز مكانة البورصة عالمياً وتوسيع قاعدة السلع المتداولة فيها. بما يشمل منتجات متنوعة في أسواق الطاقة والمعادن والسلع الزراعية وغيرها، بحسب الوكالة العمانية.

وقال ملهم بن بشير الجرف نائب رئيس جهاز الاستثمار العماني للاستثمار. إن انضمام مجموعة “تداول” السعودية مساهماً جديداً في بورصة دبي للطاقة “سيضيف المزيد من المنافع إلى نموذج أعمال البورصة. الذي تم تطويره على مدار السنوات الماضية”. كما أكد أن الجهاز يواصل العمل على تحقيق المزيد من النمو في ظل التطورات المستمرة التي تشهدها السوق.

مقالات ذات صلة:

طاقة الإماراتية تفوز بتشييد مشروع مياه في مكة ضمن تحالف خليجي

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.