منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

“تداول”: أكثر من 10 اكتتابات جاهزة للطرح.. 50 شركة جديدة تسعى للإدراج

تشهد بورصة تداول السعودية نشاطًا ملحوظًا في مجال الاكتتابات العامة؛ إذ أعلن رئيسها التنفيذي، محمد الرميح، عن وجود أكثر من 10 اكتتابات عامة تمت الموافقة عليها وجاهزة للطرح في انتظار تحديد مواعيد الإدراج.

 

قد يعجبك..السعودية وهونج كونج تبحثان إنشاء صندوق لتتبع مؤشرات الأسهم

 

تنوع القطاعات والمراحل

ويشير الرميح إلى أن هذه الاكتتابات تتميز بتنوعها من حيث القطاعات التي تنتمي إليها، وأحجام الشركات، ومراحل دورة حياتها.

ويعكس هذا التنوع جاذبية السوق السعودية للشركات من مختلف المجالات وسعيها للاستفادة من فرص النمو المتاحة.

موجة من الاكتتابات العامة

وتأتي هذه المعلومات في أعقاب موجة من الاكتتابات العامة التي شهدتها المملكة العربية السعودية خلال الأسابيع الأخيرة؛ إذ أعلنت 4 شركات عن عروضها، من أبرزها مجموعة مستشفيات الدكتور سليمان الفقيه، التي حققت أكبر طرح عام أولي في المملكة لعام 2024 وجمعت ما يصل إلى 2.86 مليار ريال (763.4 مليون دولار)، وذلك وفقًا لما ذكرته “العربية“.

زيادة كبيرة في الاكتتابات

تشير البيانات إلى أن إجمالي الأموال التي تم جمعها من خلال الاكتتابات العامة الأولية في السعودية قد وصلت إلى ما يقرب من 700 مليون دولار حتى الآن هذا العام، ما يمثل زيادة كبيرة مقارنة بالعام الماضي.

يعزي هذا الارتفاع إلى عودة ثقة المستثمرين في السوق ودعم الحكومة السعودية لتعزيز النشاط الاقتصادي.

لا قلق بشأن السيولة

ويؤكد الرميح عدم وجود أي قلق بشأن توفر السيولة اللازمة لاستيعاب جميع الاكتتابات المتوقعة، ما يشير إلى قدرة السوق السعودية على استيعاب الطلب المتزايد على الاستثمار في الشركات السعودية.

إمكانية إدراج الشركات السعودية في هونغ كونغ والعكس

ويشير الرميح إلى إمكانية إدراج الشركات السعودية في بورصة هونغ كونغ أو العكس، ما يعزز التعاون بين البلدين في مجال الأسواق المالية.

وتهدف المملكة إلى تعزيز ملكية الأجانب في سوق الأوراق المالية وجذب الاستثمارات الأجنبية.

تعزيز التعاون بين المملكة العربية السعودية وهونغ كونغ

وتنظم مجموعة تداول السعودية وشركة هونغ كونغ للصرافة والمقاصة المحدودة مؤتمرًا اليوم الخميس، بهدف تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الأسواق المالية.

كما تهدف كل من البورصتين إلى تعزيز مكانتهما كمراكز مالية إقليمية ودولية.

مستقبل واعد للاكتتابات العامة في السعودية

وتشير المؤشرات إلى أن فورة نشاط الاكتتابات العامة في المملكة العربية السعودية ستستمر خلال الفترة القادمة.

ما يعكس ثقة المستثمرين في الاقتصاد السعودي وجاذبية السوق السعودية للشركات من مختلف المجالات.

 

مقالات ذات صلة:

انطلاق ملتقى الأسواق المالية في هونج كونج.. هوامير البورصة

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.