«تبادل الديون» يُساهم بـ15 مليون يورو لإطلاق مشروع استثماري في الصعيد المصري

0 32

ساهم برنامج تبادل الديون المصري الألماني لعام 2020، بمبلغ 15 مليون يورو، لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في مصر؛ بهدف إطلاق مشروع استثماري في الصعيد المصري.

تعد هذه المساهمة استكمالًا لمشروع “الغذاء من أجل التعليم، عبر اتباع نهج لدورة الحياة”، الذي يتم تنفيذه في إطار برنامج تبادل الديون المصري الألماني السابق.

وأكد برنامج الأغذية العالمي وشركاؤه في الحكومة المصرية،  استخدام التمويل لإطلاق مشروع “الاستثمار في رأس المال البشري في المناطق الريفية بصعيد مصر”؛ لدعم 136 ألف أسرة فقيرة، من خلال توفير احتياجاتهم الغذائية والتعليمية، وطرح فرص مدرة للدخل للنساء والشباب، وبناء قدرة الأسر على التكيف مع التداعيات الاجتماعية والاقتصادية بسبب جائحة كورونا، لمدة سنتين.

اقرأ المزيد:

كوريا الجنوبية تدشّن صندوقًا بـ20 تريليون وون لمشاريع الصفقة الجديدة

 

وأوضح البرنامج، أن المشروع الجديد، سيعود بالنفع على الطلاب في المدارس المجتمعية، أي مدارس الفصل الواحد، عبر تزويدهم بوجبة خفيفة مغذية في المدرسة، توفر 25% من احتياجاتهم الغذائية اليومية، بالإضافة إلى تشجيع الحضور المنتظم في المدارس، والتصدي لعمل الأطفال والزواج المبكر، كما ستحصل أسر الطلاب على مساعدات نقدية شهرية، مشروطة بانتظام حضور أطفالهم إلى المدارس.

يُذكر أن برنامج الأغذية العالمي، يُنفذ عدة مشروعات، خاصًة في محافظات صعيد مصر، منها: “المدرسة الذكية، ومشروع التغيرات المناخية لخدمة المزارعين”، حيث قامت رانيا المشاط؛ وزيرة التعاون الدولي، ووفد برنامج الأغذية العالمي، بتفقد تلك المشروعات في محافظة الأقصر.

اقرأ أيضًا:

“البنك الدولي” يمنح الحكومة الأثيوبية تمويلًا بـ 400 مليون دولار

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.