بي إم دبليو تسعى لخفض انبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون بواقع 2 مليون طن

0

 

تسعى شركة بي إم دبليو الألمانية لصناعة السيارات؛ لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في إنتاج الصلب المستخدم في صناعة سياراتها خلال السنوات العشر المقبلة بمقدار مليوني طن.

اقرأ أيضًا:«بي إم دبليو I4».. أحدث سيارة كهربائية ذاتية القيادة بمحرك خارق

 بي إم دبليو

وتنتوي عملاق صناعة السيارات، تطوير شركة “بوسطن ميتال” الأمريكية الناشئة، والعمل على إنتاج الصلب على نحو خال من ثاني أكسيد الكربون.

بي إم دبليو
صورة أرشيفية

وكشف أندرياس فينت؛ مدير المشتريات في الشركة، في بيان له مؤخرًا أن الصلب ستظل أحد أهم المواد المستخدمة في تصنيع السيارات في المستقبل، مؤكدًا أنه لا يزال يعتبر من المواد الخام والمكونات ذات أعلى انبعاثات لثاني أكسيد الكربون في الإنتاج.

بي إم دبليو
بي إم دبليو

وأوضح فينت أن الشركة تستهلك نصف مليون طن من الصلب سنويًا في أوروبا، ولكن “في عام 2030، من المنتظر أن تكون انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عنه أقل بمقدار نحو مليوني طن من القيمة الحالية”.

وأكد مدير المشتريات في الشركة أن عمليات الإنتاج التقليدية للصلب باستخدام الفحم، ينشأ ثاني أكسيد الكربون في الأفران العالية.

وتستخدم شركة “بوسطن ميتال” الكهرباء لإنتاج الحديد الخام عن طريق االتحليل الكهربائي للأكسيد المنصهر، ويحوّل إلى صلب.\

ومع استخدام الكهرباء المستمدة من مصادر متجددة، سيكون هذا الشكل من إنتاج الصلب خاليا من ثاني أكسيد الكربون.

وتعتزم “بوسطن ميتال” إنشاء مصانع تجريبية في السنوات المقبلة لمواصلة تطوير عملية إنتاج الصلب بتكاليف تنافسية.

وتستثمر “بي إم دابليو” مبلغا لم يكشف عنه في الشركة الناشئة.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.