بينها سارس وكورونا| أبرز 3 كوارث واجهت السياحة العالمية خلال 20 عامًا

كشفت بيانات صادرة عن منظمة السياحة العالمية UNWTO، قائمة أكثر الكوارث الطبيعية والاقتصادية، التي تسبّبت في تراجع أعداد السائحين حول العالم، وأضرت بقطاع السياحة في مختلف الدول، خلال السنوات الـ20 الماضية.

مزار سياحي في سلطنة عُمان
مزار سياحي في سلطنة عُمان
السياحة العالمية تُحدد 6 محاور لتحقيق النمو المستدام بإفريقيا في القطاع السياحي 2030
السياحة العالمية

وتُعد السياحة واحدة من مصادر الدخل القومي لكل دول العالم، كما أنها مصدر هام من مصادر العملة الأجنبية لأي دولة.

السياحة في إفريقيا
السياحة في إفريقيا

وتحرص غالبية دول العالم على جذب السائحين والزائرين؛ لزيارة معالمها السياحية، والإقامة في فنادقها ومنتجعاتها السياحية؛ حيث يعمل عشرات الملايين من الموظفين حول العالم بقطاع السياحة والفنادق.

اقرأأيضًا:بعد 15 مليار دولار خسائر.. متى تعود السياحة العربية؟

ورصدت بيانات منظمة الصحة العالمية، قائمة أكثر الكوارث الطبيعية التي نتج عنها تراجع أعداد السائحين حول العالم منذ عام 2002.

السياحة السعودية
السياحة السعودية

جاء وباء سارس، الذي ضرب عدة دول آسيوية في صدارة قائمة أكثر الكوارث الطبيعية التي نتج عنها تراجع أعداد السياح حول العالم، وبلغت ذروة أزمة سارس في عام 2002، وتسبب في تراجع أعداد السائحين حول العالم بمعدّل 2 مليون سائح.

اقرأ المزيد:السياحة العالمية تتوقع تراجع أعداد السياح عالميًا بنسبة 30%

وحلت الأزمة الاقتصادية العالمية التي ضربت الاقتصاد العالمي عام 2007، في المرتبة الثانية بقائمة أكثر الكوارث الطبيعية التي نتج عنها تراجع أعداد السائحين حول العالم.

حيث تسببت الأزمة الاقتصادية العالمية في تراجع أعداد السائحين حول العالم بمعدّل 37 مليون سائح.

3.3 تريليون دولار خسائر السياحة العالمية خلال عام حال استمرار إغلاق كورونا

أما جائحة كورونا، فحلّت في المرتبة الثالثة بقائمة أكثر الكوارث الطبيعية التي نتج عنها تراجع أعداد السائحين حول العالم، وتسببت الجائحة في فقدان السياحة العالمية 1.1 مليار سائح، فيما سجّل عام 2020 ذروة تداعيات الجائحة.

 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.