بسبب العمل من المنزل..25 % تزايدً بعمليات اختراق الويب

0 84

أظهرت قياسات شركة كاسبرسكي لاب المطبّقة عن بُعد على حلولها الأمنية، أن الهجمات التي تُشنّ على قواعد البيانات وهجمات الويب، وعمليات الاختراق قد نمت بمعدل 25% يوميًا في الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي، والتي تحوّل خلالها كثير من الموظفين والطلبة إلى العمل والدراسة من المنزل.

ووفقًا لاعتبارات أمن المعلومات التي أظهرتها قياسات كاسبرسكي، فإن الموظف المتصل بشبكة عمله من داخل مكتبه يختلف عن المتصل بها الشبكة من منزله؛ إذ ارتفع عدد الهجمات التي شُنّت على الخوادم وأدوات الاتصال المؤسسي عن بُعد بالتوازي مع زيادة استخدامها، كما ارتفع معدل العدد اليومي للهجمات على خوادم قواعد البيانات في أبريل الماضي بنسبة 23% مقارنة بشهر يناير من العام نفسه.

ووفقًا لكاسبرسكي، ارتفع معدل عدد هجمات الويب التي حظرتها حلول كاسبرسكي الأمنية -الخاصة بالكشف عن تهديدات الويب- بنسبة 25% منذ يناير الماضي، ونمت جميع التهديدات نموًا نسبيًا؛ إذ نشأت معظم هجمات الويب التي جرى حظرها، مثلًا، من مصادر أعادت توجيه المستخدمين لمواقع تصيّد.

وأوضحت كاسبرسكي أيضًا زيادة في النسخ المعدلة من تروجاناتTrojan-PSW، التي تستهدف متصفحات الويب لسرقة بيانات اعتماد البطاقات المصرفية التي يدخلها المستخدمون أثناء التسوّق عبر الإنترنت، ونقلها إلى القراصنة.

وقال دنيس بارينوف؛ الباحث الأمني بكاسبرسكي:” من الصعب عادة، أثناء مراقبة التغيّرات الحاصلة في أنشطة تهديدات رقمية معينة، الربط بينها وبين أحداث عالمية متزامنة، ما لم يكن لها علاقة مباشرة بتلك التهديدات، لكن هذه الحالة “مختلفة تمامًا”؛ بسبب التغيّر الجذري في سلوك المستخدمين في جميع أنحاء العالم”.

وأضاف: “لا يمكن بالتأكيد ربط جميع التغيّرات الحاصلة في الأنشطة الرقمية ربطًا كاملًا بانتقال العمل إلى المنزل، فهناك عوامل أخرى، لكن يجب توخّي الحذر واستخدام حلول أمنية موثوق بها لحماية أنفسهم من التهديدات القادمة عبر الإنترنت”.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.