انطلاق أعمال الملتقى العقاري الثاني السعودي المصري

0

انطلقت أمس الأحد في القاهرة أعمال الملتقى العقاري الثاني السعودي المصري الذي تنظمه جمعية رجال الأعمال المصريين، بالتعاون مع اتحاد الغرف السعودية ومجلس الأعمال السعودي المصري.

تعداد السعودية 2022| اتحاد الغرف السعودية يدعو المنشآت للمشاركة في التعداد
الملتقى العقاري الثاني السعودي المصري
الملتقى العقاري الثاني السعودي المصري
الملتقى العقاري الثاني السعودي المصري

وانطلقت الفعاليات برعاية رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، وبحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر أسامة بن أحمد نقلي، وممثلي كبرى الشركات السعودية والمصرية في مجال التطوير العقاري.

الملتقى العقاري الثاني السعودي المصري
الملتقى العقاري الثاني السعودي المصري

وتعليقًا على انطلاق الملتقى قال هشام توفيق؛ وزير قطاع الأعمال المصري، أشاد هشام توفيق في كلمته الافتتاحية أمام الملتقى، بما تشهده المملكة ومصر من نهضة في جميع المجالات، مما يثبت الرؤية الثاقبة لدى قيادتي البلدين لتحقيق ما يخدم مصلحة الشعبين.

الملتقى العقاري الثاني السعودي المصري
الملتقى العقاري الثاني السعودي المصري

واستعرض وزير قطاع الأعمال سياسات الشراكة التي تنتهجها الحكومة المصرية مع المستثمرين والمطورين، وكذلك فرص الاستثمار في مجال القطاع العقاري في مصر.

 

بدوره أشار المهندس خالد عباس؛ نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية للمشروعات القومية المصري في كلمة مماثلة، لأهمية تعزيز علاقات التعاون بين المملكة ومصر في جميع المجالات الاقتصادية والتجارية، بما في ذلك القطاع العقاري.

بدوره قال محمد بن عبدالله المرشد؛ رئيس اللجنة الوطنية العقارية باتحاد الغرف السعودية في كلمته أمام الملتقى، أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية بين المملكة ومصر في جميع المجالات الاقتصادية وأهمها القطاع العقاري، لافتًا الانتباه إلى أن الملتقى يعد حلقة جديدة من سلسلة العمل الاقتصادي المشترك بين أصحاب الأعمال في البلدين.

وأشاد رئيس اللجنة الوطنية العقارية باتحاد الغرف السعودية بمستقبل التعاون الاقتصادي السعودي المصري الذي يزخر بإمكانات كبيرة تنتظر استثمارها وتوظيفها لتحقيق المزيد من المنافع للبلدين والشعبين.

وأعرب المرشد عن أمله في أن يثري الملتقى أوجه التعاون بروافد جديدة من شأنها تعزيز العلاقات الاقتصادية وتبادل المنافع وخلق الشراكة الإستراتيجية وتبادل الخبرات.

وشهد الملتقى جلسة نقاشية حول الطفرة العمرانية غير المسبوقة في المملكة ومصر والتحديات التي تواجه الاستثمار في قطاع التطوير العقاري، وفرص التصدي للمعوقات في هذا القطاع.

وتبادل الجانبان المصري والسعودي في ختام أعمال الملتقى العقاري الثاني المصري السعودي، الدروع التذكارية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.