انطلاقًا من رؤية المملكة 2030.. تطبيق “المطار” وبرنامج “نزيل” يُدشنان أضخم تحالف استراتيجي في القطاع السياحي

0 67

بمناسبة مرور خمسة أعوام على إطلاق “رؤية المملكة 2030″، وللنهوض بقطاع السياحة وجعل السعودية وجهة سياحية عالمية جاذبة.

أضخم تحالف استراتيجي

أعلنت “شركة المطار” لحجوزات الفنادق والطيران، و”شركة عالية| أي سي تي” المالكة لبرنامج نزيل لنظام إدارة الفنادق والشقق المخدومة، عن إطلاق أضخم تحالف استراتيجي والأول من نوعه لخلق منظومة متكاملة لرفع معايير التشغيل الفندقي مبنية على البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي.

وسيساهم التحالف في:

الارتقاء بمستوى الخدمات في قطاع الشقق الفندقية بتطبيق أعلى المعايير الفندقية العالمية.

الرفع من الطاقة الاستيعابية لقطاع الضيافة تحت نظام موحد يصل إلى 200 ألف غرفة فندقية للشقق المفروشة في المملكة.

بناء منظومة أعمال متكاملة تربط بين نظام موحد للشقق المفروشة ومواقع الحجوزات العالمية.

تقديم المشروع بلغات عالمية مختلفة مما يسهل استهداف السائح الأجنبي خصوصا بعد إطلاق الحكومة السعودية خدمة تأشيرة الدخول المباشر عن طريق مطاراتها لـ 48 دولة.

أكبر مشغل فندقي

يُشكل هذا التحالف أكبر سلسلة فندقية من حيث عدد الغرف على مستوى الشرق الأوسط؛ ليصبح أكبر مشغل فندقي مدعوم بتقنيات متقدمة ومعايير عالمية، مما يعزز التحول الرقمي في قطاع السياحة في المملكة.

12,000 وظيفة

كما يرفع هذا التحالف من مستوى الكفاءات الوطنية في القطاع ويصنع فرصًا وظيفية تصل إلى 12,000 وظيفة مدربة ومجهزة.

اقرأ المزيد:

«الخطوط السعودية» تُطلق مرحلة تجريبية لـ«وثيقة آياتا الإلكترونية للمسافر»

طفرة هائلة

في البداية، قال يوسف عبد الله الراجحي، رئيس مجلس إدارة شركة المطار: “على الرغم من تأثر القطاع السياحي عالمياً بجائحة كورونا، لكننا مؤمنون بأن هذا القطاع سيشهد طفرة هائلة في السنوات المقبلة، لذلك لم نتردد في دعم هذا التحالف بقوة”.

المردود الوطني

وأكد الراجحي، أن المردود الوطني العام لهذا المشروع الكبير يتمثل في حل مشكلة تأمين الغرف المطلوبة وخصوصاً في المواسم والمناسبات بمختلف مدن ومحافظات المملكة، ورفع نسب التشغيل في الشقق الفندقية؛ وبالتالي ارتفاع إيراداتها ومدخولها هو تحصيل حاصل.

تلبية الرغبات

وأضاف: كما أن تلبية احتياج السائح أو الزائر أو الشركات المهتمة في زيارة واستكشاف المملكة والإقامة لمدد طويلة فيها، سيصبح أسهل من قبل وبأسعار واضحة وضمن معايير تلبي رغباتهم.

المردود الخاص

وأفاد الراجحي، بأنه على الصعيد الخاص، فإن شركة المطار والتي أصبحت لاعبًا أساسيًا في قطاع السياحة، ستتحول من منافس قوي في السوق المحلي إلى قائد قطاع كبير في الأسواق الداخلية والإقليمية، مؤكدًا أن مثل هذه التحالفات يمكنها فتح الأبواب لفرص مداخيل متنوعة وكبيرة في وقت قياسي.

توحيد الرؤى المستقبلية

من جهته، قال المهندس عبد الله بن عبد العزيز اليوسف، الرئيس التنفيذي لشركة عالية المالكة لبرنامج نزيل: “إن هذا التحالف يهدف لتوحيد الرؤى المستقبلية لتتماشى مع “رؤية المملكة 2030″ وإحدى مستهدفاتها المتمثلة في تنويع مصادر الدخل وتعزيز القطاع السياحي عن طريق زيادة إجمالي عدد الغرف والشقق الفندقية وذلك بتطبيق أفكار خلاقة ومتنوعة وباستخدام أحدث التقنيات في هذا المجال، إلى جانب بناء شراكة استراتيجية مع القطاع العام والمتمثل بوزارة السياحة والهيئات المنبثقة منها”.

زيادة نسب التسكين

وأكد اليوسف، أن ما يزيد على ربع مليون غرفة مرتبطة بنظام نزيل حتى الآن، وأن هذا التحالف سيزيد من نسب تسكين النزلاء في تلك الغرف ليتجاوز أرقامًا قياسية خلال العام الأول من هذا التحالف، بعد أن وصل عدد الحجوزات في سنة 2020 فقط إلى أكثر من 22 مليون ليلة، وبلغ إجمالي الضيوف الذين تم تسكينهم عن طريق النظام إلى أكثر من 8 ملايين ضيف ومعالجة حجم عمليات تزيد على ٤ مليارات ريال سعودي”.

اقرأ أيضًا:

لتنشيط السياحة.. الحكومة الأسترالية تعتزم دعم تذاكر الطيران بنصف السعر

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.