منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

انتعاش قوي للسياحة في تركيا خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2024

شهد قطاع السياحة في تركيا انتعاشًا قويًا خلال الفترة من يناير إلى أبريل 2024؛ حيث جذبت البلاد أكثر من 12.67 مليون سائح، وفقًا لبيانات وزارة الثقافة والسياحة التركية.

 

قد يعجبك..تركيا: خطوات جديدة لخفض الإنفاق ومواجهة التضخم

 

وتشير البيانات إلى أن أكثر من 10.56 مليون زائر من هذه النسبة كانوا من الأجانب، بزيادة 11.75% عن الفترة ذاتها من العام الماضي. بينما بلغ عدد السائحين المحليين نحو 2.24 مليون شخص، حسب إحصائيات الأشهر الثلاثة الأخيرة الصادرة عن معهد الإحصاء التركي.

السياحة في تركيا تجذب الألمان 

وتصدرت ألمانيا قائمة الدول الأكثر زيارة لتركيا خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، بزيادة 16.20%، ووصل عدد الزوار الألمان إلى 1.12 مليون. وجاءت روسيا في المرتبة الثانية بنحو 1.78 مليون زائر، تلتها إيران بنحو 946.4 ألف زائر، بزيادة تقدر بنحو 51.7% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وخلال شهر أبريل فقط، ارتفع عدد الزوار الأجانب الوافدين إلى تركيا بنسبة 8.7% ليصل إلى 3.61 مليون زائر. مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. واحتلت ألمانيا المرتبة الأولى بين الزوار الوافدين إلى تركيا في أبريل، إذ بلغ عددهم 434.863 ألف زائر، بينما جاءت روسيا في المركز الثاني بزيادة قدرها 4.07% بنحو 396.155 ألف زائر، وحلت بريطانيا في المركز الثالث من حيث عدد الزوار الوافدين بنحو 330.112 ألف زائر، وتبعتها بلغاريا وإيران.

وأظهرت البيانات أن إيرادات السياحة في تركيا حققت مستويات غير مسبوقة العام الماضي. واستمرت في تحقيق المستويات نفسها خلال العام الجاري. بينما بلغت نسبة ارتفاع الإيرادات في الربع الثاني من العام 23.1% مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي.

ويرجع هذا الانتعاش إلى عودة السياح الروس إلى تركيا مع خفوت تداعيات حرب أوكرانيا. بالإضافة إلى تعافي البلاد من آثار جائحة COVID-19.

ويسهم انتعاش السياحة في دعم الاقتصاد التركي، الذي يواجه تحديات مثل تراجع سعر الصرف وارتفاع التضخم. كما يعد مؤشرًا على تعافي البلاد بعد الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا في عام 2023.

في حين تعد هذه التطورات إيجابية لقطاع السياحة التركي. كما تؤكد جاذبية البلاد كوجهة سياحية عالمية.

 

 

مقالات ذات صلة:

تركيا تستهدف رفع حجم التبادل التجاري مع السعودية إلى 10 مليارات دولار

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.