«المكسيك» تُسجّل أعلى فائض تجاري منذ عام 1984

0 48

أعلنت وكالة الإحصاء الوطنية في المكسيك، اليوم الأحد، عن تسجيل البلاد أعلى فائض تجاري لها منذ عام 1984، وذلك عن شهر أكتوبر؛ حيث انتعشت الصادرات إلى الولايات المتحدة، بينما ظل الطلب الداخلي ضعيفًا.

وأوضحت الوكالة، أن الفائض البالغ 6.2 مليار دولار تجاوز توقعات المحللين البالغة 3.4 مليار دولار، في حين أن الفائض عن الشهر السابق قد بلغ 4.4 مليار دولار، وفقًا لاستطلاع أجرته وكالة بلومبرغ.

اقرأ المزيد:

الصادرات الكورية تتراجع بنسبة 3.6% بسبب جائحة «كورونا»

من جهتها، قالت جابرييلا سيلر؛ مديرة التحليل الاقتصادي في Grupo Financiero BASE: “لقد تعافت الولايات المتحدة بشكل أسرع بكثير، تقريبًا بشكل V، بينما كان تعافي الاقتصاد المكسيكي بطيئًا للغاية”.

وأشارت سيلر؛ إلى أن 80٪ من الصادرات المكسيكية تذهب إلى الولايات المتحدة، فيما تعتمد الواردات على حالة الاقتصاد المكسيكي.

وأكدت أن الاقتصاد المكسيكي استعاد بعضًا من المكانة التي فقدها هذا العام في الربع الثالث، مرتفعًا بنسبة قياسية قدرها 12.1% مقارنة بالربع الثاني من 2020.

وفي ذات السياق، يتوقع المحللون، تباطؤ النمو إلى 0.9٪ في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020، لافتين إلى أن هناك دلائل تفيد بأن التعافي كان يتباطأ بالفعل بحلول سبتمبر، عندما نما النشاط الاقتصادي بنسبة 1٪، فيما كان منخفضًا من 1.35٪ في أغسطس.

اقرأ أيضًا:

الاقتصاد النيوزيلندي يُسجّل 353 مليون دولار عجزًا في الميزان التجاري

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.