منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

المدينة المنورة تسجل نموًا اقتصاديًا بنسبة 10.8% خلال الربع الأول 2024

0

كشفت تقارير حديثة لغرفة المدينة المنورة، النقاب عن أداء اقتصادي قوي للمنطقة خلال الربع الأول من عام 2024، إذ شهدت مختلف القطاعات نموًا ملحوظًا، مما يعكس جهود المملكة المستمرة لتحفيز النمو الاقتصادي وتعزيز التنويع الاقتصادي، وفقًا لـ وكالة الأنباء السعودية.

أظهر التقرير ارتفاع عدد الأنشطة الاقتصادية في منطقة المدينة المنورة بنسبة 10.8% خلال الربع الأول من عام 2024، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. ويرجع هذا الارتفاع إلى تنشيط العديد من المشاريع الجديدة وتوسيع نطاق الأعمال القائمة في مختلف القطاعات.

أداء القطاعات بالتفصيل

يعد قطاع تجارة الجملة والتجزئة، عصب الاقتصاد في المدينة المنورة، إذ يشكل 35.9% من إجمالي عدد السجلات التجارية النشطة. وشهد هذا القطاع نموًا بنسبة 2.6% خلال الربع الأول، مدفوعًا بزيادة الطلب على السلع والخدمات، خاصة مع عودة النشاط السياحي إلى المنطقة.
وعن قطاع “المقاولات” فقد شهد نمواً قوياً بنسبة 21.9% خلال الربع الأول، مدفوعاً بزيادة الاستثمارات في مشاريع البنية التحتية والمشاريع العقارية الكبرى.
في حين ارتفع عدد السجلات التجارية في قطاع المطاعم والإعاشة، بنسبة 10.3% خلال الربع الأول، مع عودة النشاط السياحي وازدياد حركة الزوار إلى المدينة المنورة.

قطاعات أخرى

شهدت قطاعات أخرى مثل “الأنشطة الفنية والترفيهية” و”صيانة المركبات” و”النقل والتخزين” و”السياحة”. ارتفاعًا في مؤشرات النشاط بنسب 8.8% و 10.3% و 14% و 15.3% على التوالي. بينما حافظ قطاع “خدمات الأعمال” على استقراره، وشهد انخفاضًا طفيفًا في عدد السجلات كل من “الصحة” و”الأنشطة المالية”.

مؤشرات إيجابية للمستقبل

تعكس هذه المؤشرات الإيجابية استمرار انتعاش الاقتصاد في منطقة المدينة المنورة. بينما تؤكد على نجاح الجهود الحكومية الرامية إلى تنويع الاقتصاد وتحفيز الاستثمار في مختلف القطاعات. وتشير التوقعات إلى استمرار هذا النمو خلال الفترة المقبلة، مدفوعًا بزيادة الاستثمارات في مشاريع البنية التحتية وتحسن النشاط السياحي.

بينما يعد هذا النمو الاقتصادي إنجازاً هامًا لمنطقة المدينة المنورة. كما يساهم في تعزيز مكانتها كمركز اقتصادي وتجاري هام في المملكة العربية السعودية.

وتشير هذه المؤشرات إلى أن اقتصاد المدينة المنورة يتمتع بمناعة قوية وقدرة على مواجهة التحديات. كما تشجع هذه النتائج الإيجابية على الاستثمار في المدينة المنورة. وتساهم في خلق المزيد من فرص العمل للشباب.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.