المؤسسة العامة للحبوب تُرسي الدفعة الثانية من القمح المخصص للاستثمار الزراعي

0

أنهت المؤسسة العامة للحبوب إجراءات ترسية (300,000) طن قمح من المستثمرين السعوديين في الخارج.

شركة “سالك” 

أعلنت المؤسسة، ترسية الدفعة الثانية لشراء القمح من المستثمرين السعوديين في الخارج على الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني “سالك”، توريد كمية 300 ألف طن، موزعة على 5 بواخر للوصول إلى موانئ المملكة خلال الفترة (نوفمبر 2022 – يناير 2023).

 

اقرأ  المزيد:
المؤسسة العامة للحبوب تُنهي إجراءات ترسية توريد 625 ألف طن قمح

 

الدفعة الأولى

بدوره، أوضح المهندس أحمد بن عبد العزيز الفارس؛ محافظ المؤسسة العامة للحبوب، أن الكمية التي تم ترسيتها تمثل الدفعة الثانية من مشتريات المؤسسة من المستثمرين السعوديين في الخارج.

 

700 ألف طن

وأشار إلى أن هذه الدفعة، تعادل 20% من إجمالي الكمية المخصصة للمستثمرين في الخارج أي بنحو 700 ألف طن من حجم استهلاك المملكة.

اقرأ أيضًا:
1700 ريال| المؤسسة العامة للحبوب ترفع سعر شراء القمح المحلي

 

 

المخزونات الإستراتيجية

وأكد أن ذلك يأتي في إطار خطط دعم المخزونات الإستراتيجية وتنويع مصادر شراء القمح بزيادة الاعتماد على الاستثمارات السعودية في الخارج وربطها بالاستهلاك المحلي.

 

العام الثالث

وبيّن محافظ المؤسسة العامة للحبوب، أن هذا العام يمثل العام الثالث على التوالي الذي يتم فيه شراء القمح من المستثمرين السعوديين في الخارج.

اقرأ  المزيد:
«التجارة الفيدرالية»: 46 ألف أمريكي يخسرون مليار دولار لهذا السبب

 

أسعار الترسية

وأشار إلى أن المنصة تُتيح للمهتمين والمزارعين الاستفادة من تحديد مقر التوريد وحجز المواعيد والاستعلام عن تفاصيل الشحنات المستلمة، إضافة إلى تمكين المزارعين من إدخال الحساب البنكي لأغراض الصرف انتهاءً بإيداع مستحقات المزارع المالية، فور إقفال الحساب، وذلك بعد اكتمال عملية التوريد ودون الحاجة لمراجعة فروع المؤسسة.

 

 التأهيل للمنافسة

وذكرت المؤسسة أنه سيتم ترسية الدفعة الثالثة والأخيرة خلال الفترة المحدد لها حتى نهاية يوليو القادم، داعية المستثمرين السعوديين إلى التقدم للتأهيل للمنافسة في المناقصات المخصصة لهذه المبادرة.

اقرأ أيضًا:
المؤسسة العامة للحبوب تُرسي الدفعة الأولى من القمح المخصص للاستثمار الزراعي

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.