منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

العراق يرفع طاقة تكرير النفط بمعدل 360 ألف برميل يوميًا

أعلن وزير النفط العراقي؛ حيان عبدالغني، اليوم الاثنين، إضافة العراق لـ 360 ألف برميل يوميًا، كطاقة تكريرية للمصافي، خلال عام واحد فقط من عمر الحكومة الحالية.

قد يعجبك.. هبوط أسعار النفط في أكبر خسارة أسبوعية لها منذ 3 أشهر

وقال “عبدالغني”، في بيان صحفي: إن وزارة النفط العراقية تسعى جاهدة إلى تعظيم الإنتاج الوطني من الطاقات التكريرية للمصافي الوطنية، وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي. ومن ثم الانتقال التدريجي إلى تصدير الفائض منه.

وأضاف، أن الوزارة حققت تقدمًا كبيرًا من خلال إضافة 360 ألف برميل طاقة تكريرية، خلال عام واحد فقط، من خلال تنفيذ مشاريع في مصفاة الشمال بطاقة 150 ألف برميل يوميًا ومصفاة كربلاء بطاقة 140 ألف برميل يوميًا، ووحدة التكرير الرابعة في مصفاة الجنوب بطاقة 70 ألف برميل باليوم.

وأشار إلى إنجاز وحدة الأزمرة لإنتاج البنزين في شركة مصافي الجنوب بطاقة 1300 متر مكعب باليوم، وإنجاز وحدة الأزمرة لإنتاج البنزين في شركة مصافي الوسط بطاقة 750 مترًا مكعبًا باليوم، ما يساهم في خفض استيراد البنزين بكمية تصل إلى أكثر من ألفي متر مكعب.

ووفقًا لخطة التنمية القطاعية، التي أعلنتها وزارة التخطيط العراقية للفترة من 2024 إلى 2028، يخطط العراق لرفع طاقة تكرير المصافي العراقية إلى مليون و250 ألف برميل يوميًا بحلول العام 2028، مقارنة بالطاقات الحالية التي تبلغ 700 ألف برميل يوميًا.

وتهدف هذه الخطة إلى جذب استثمارات عالمية جديدة في قطاع التكرير؛ لبناء مصافٍ جديدة في محافظات “ذي قار” و”ميسان” و”كركوك” و”الفاو” بمحافظة البصرة؛ لتلبية الاحتياجات الداخلية وتصدير الفائض.

مقالات ذات صلة:

تراجع أسعار النفط لليوم الثاني على التوالي مع زيادة الإنتاج الأمريكي

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.