السواحة يُدشن مركز السعودية للثورة الصناعية الرابعة

0

انطلقت مساء اليوم الأربعاء فعاليات المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة.

وخلال فعاليات المنتدى دشّن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عبدالله السواحة مركز السعودية للثورة الصناعية الرابعة.

غدًا.. انطلاق أعمال المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة

وشدد وزير الاتصالات على أن الثورة الصناعية ساهمت في توفير لقاحات كورونا في أقل من 18 شهرًا.

المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة

بدوره أكد كلاوس شواب؛ مؤسس منتدى الاقتصاد العالمي إن إطلاق مركز الثورة الصناعية الرابعة بالسعودية من خلاله أصبحت المملكة جزء من الشبكة الدولية لتسخير التقنية الجديدة، مشيرًا إلى أنه تم توقيع اتفاقية في عام 2019 لإطلاق المركز في السعودية وقد تحقق الآن بالفعل.

وشدد شواب على أن إطلاق مركز الثورة الصناعية الرابعة في المملكة، يأتي في وقت تتزايد فيه الحاجة لاستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي؛ لمكافحة جائحة كورونا.

وأوضح مؤسس منتدى الاقتصاد العالمي أن الثورة الصناعية مكّنت دول العالم من توفير لقاح لجائحة كورونا خلال أقل من عام، وهو أمر كان لايُمكن تصوره في السابق، ويُعد إنجازًا على كافة الأصعدة.

وقال شواب أن السعودية كواحدة من اقتصاديات دول مجموعة العشرين، باتت نموذجًا يحتذى به على كافة الأصعدة.

بعد انطلاقه.. تعرّف على محاور المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة

في السياق ذاته قال وزير الصناعة السعودي، بندر الخريف؛ أن المملكة باتت تركز على التقنيات الذكية لدعم نمو اقتصادها.

وأوضح الوزير الخريف أن المملكة دشنت رحلة التحوّل الرقمي عبر تنمية المواهب والاهتمام بالابتكارات والأبحاث.

في السياق ذاته أكد الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي؛رئيس شركة سدايا أنه لاحدود للإمكانيات التي توفرها تطبيقات الذكاء الاصطناعي.

وأشار الغامدي إلى أن السعودية من بين الدول المتقدمة بمجالات البيانات والذكاء الاصطناعي، مشددًا على أن البيانات والمعلومات وقود الثورة الصناعية الرابعة.

وأوضح أن المملكة دشنت برامج للتشجيع على الاستثمار في السحابة الإلكترونية، لافتًا إلى أن شركتا جوجل وعلي بابا أعلنتا عن استثمارات كُبرى في السعودية.

واستعرض المنتدى تأثير التقنيات الناشئة في مستقبل النقل، كما تطرق لمناقشة بناء أنظمة الرعاية الصحية للصمود وقت الأزمات، علاوة على  تحولات الطاقة النظيفة، وبناء المدن الذكية في المستقبل، واستعادة النظام البيئي ومستقبل التمويل.

وتستمر فعاليات المنتدى التي انطلقت اليوم الأربعاء حتى غدٍ الخميس في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم.

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.