منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

السعودية تستهدف منح 33 رخصة استكشاف معادن خلال 2024

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الخميس، عن عزمها إقامة مزاد لمنح رخصتي استكشاف على مساحة 2000 كيلومتر مربع لكل رخصة في حزام جبل صايد، أحد أهم الأحزمة المعدنية في الشرق الأوسط، ويأتي ذلك في إطار جهودها لتعزيز الاستثمار في قطاع التعدين.

 

قد يعجبك.. الصناعة السعودية: التعدين يحتاج إلى 5 تريليونات دولار لسد الفجوة

وقال خالد المديفر، نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية، إن المزاد سيمثل أكبر عملية من نوعها في المنطقة، وسيفتح المجال أمام الشركات العالمية والمحلية للاستثمار في هذا الحزام الغني بالمعادن.

وأوضح المديفر، على هامش مشاركته في مؤتمر التعدين الدولي، بالعاصمة السعودية الرياض. أن حزام جبل صايد يضم احتياطيات كبيرة من المعادن الاستراتيجية، مثل الذهب والفضة والنحاس والنيكل والحديد. مشيراً إلى أن الوزارة تستهدف إقامة مزادات لمنح 33 رخصة استكشاف خلال عام 2024.

كما أكد خالد المديفر نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين في المملكة العربية السعودية، اليوم الخميس. على أن قطاع التعدين في المنطقة والعالم بحاجة ضرورية إلى استثمارات ضخمة. للتحول إلى الطاقة المتجددة وتحقيق الحياد الكربوني.

استثمارات ضخمة في قطاع التعدين

وكشف خالد المديفر أن قطاع التعدين بحاجة ماسة إلى استثمارات تصل قيمتها إلى 5 تريليونات دولار. من أجل العمل على سد الفجوة نتيجة الطلب المتزايد على المعادن. بالإضافة إلى تعزيز دعم المعادن الحرجة، فضلاً عن تطوير البنية التحتية والخدمات وإنتاج الطاقة الكهربائية. موضحاً أهمية التمويل كعنصر فاعل في تسريع النجاحات وتحقيق أهداف الطاقة النظيفة.

مؤتمر التعدين الدولي بالرياض
مؤتمر التعدين الدولي بالرياض

 

كما تأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجية السعودية لتعزيز قطاع التعدين، الذي يعد أحد القطاعات الواعدة في الاقتصاد السعودي. في حين تستهدف المملكة أن تصبح مركزاً عالمياً للتعدين بحلول عام 2030.

يذكر أن، مؤتمر التعدين الدولي في نسخته الثالثة، الذي انطلق في الرياض أمس يواصل اليوم الخميس فعالياته. حيث يشهدت تنظيم عدد من الجلسات الحوارية والمحاضرات بمشاركة واسعة من كبار المسؤولين الحكوميين. ورجال الأعمال والخبراء من مختلف دول العالم.

كما يتوقع أن يشهد اليوم الثاني من المؤتمر توقيع العديد من الاتفاقيات وإطلاق مبادرات جديدة لتنمية قطاع التعدين. ويأتي مؤتمر التعدين الدولي في نسخته الثالثة، الذي ينظمه المركز الوطني للتعدين بالسعودية. بما يسهم في تعزيز جهود المملكة للنهوض بقطاع التعدين وجذب الاستثمارات في هذا القطاع المهم.

مقالات ذات صلة:

مؤتمر التعدين الدولي يواصل فعالياته بالرياض لليوم الثاني

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.