الحرب الروسية الأوكرانية وزيادة أسعار الفائدة| أسعار العقارات ترتفع 20% في مصر

العقاريون يؤجلون بيع 30%من المشروع حتى يستقر السوق

0

ينتظر السوق العقاري المصري ارتفاعًا جديدًا للأسعار، خلال النصف الثاني من العام الحالي، متأثرًا بالأحداث الاقتصادية العالمية والحرب الروسية الأوكرانية، واللتان تلقيان بظلالهما على أسعار السلع في جميع أنحاء العالم؛نتيجة اضطراب سلاسل الإمداد.

بسبب الحرب الروسية الأوكرانية|النفط يدفع العرب إلى إسراع الخطى نحو الطاقة المتجددة
الحرب الروسية الأوكرانية
الحرب الروسية الأوكرانية
الحرب الروسية الأوكرانية

وشهدت أسعار العقار في مصر، خلال العام الحالي، زيادات متتالية متأثرة بارتفاع أسعار مواد البناء من حديد وأسمنت وغيرها، بالإضافة إلى انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار، والذي رفع تكلفة الاستيراد التي يعتمد عليها السوق المصري غالبًا.

ارتفاع أسعار مواد البناء

ويتوقع المهندس أحمد صبور؛ رئيس مجلس إدارة شركة الأهلي صبور، وأمين سر أمين سر لجنة الإدارة المحلية والنقل والإسكان بمجلس الشيوخ، ارتفاع أسعار العقار في مصر حتى نهاية 2022 بنسبة 20%؛ ليصل إجمالي الزيادة إلى 30 %، بعد الزيادة التي حدثت في النصف الأول من العام بنسبة 10 %.

 

وأكد أن المطوريين العقاريين يلجأون حاليًا إلى تأجيل بيع جزء من المشروع يصل إلى 30 %؛ حتى يستقر السوق؛ لتغطية ارتفاع أسعار مواد البناء وتأُثيره في تكلفة إنشاء المشروع.

تسجيل العقار

وأضاف أن السوق العقاري يحتاج إلى العديد من الإجراءات؛ لتسهيل تصدير العقار؛ أبرزها تسجيل العقار؛ لأن الأجنبي يريد الاطمئنان إلى أن العقار مسجل قانونًا؛ وهو ما حرص عليه قانون الشهر العقاري الجديد، مع ضرورة وضع استراتيجية كاملة بين الدولة والمطورين العقاريين؛ لتصدير العقار؛ لأن نسبة التصدير قليلة جدًا.

وعلى الرغم من التوقعات بزيادات أسعار العقار، وقرار رفع سعر الفائدة لكبح جماح التضخم، إلا أن المطورين مستمرون في طرح مشروعاتهم.

وشهد الربع الثاني من العام الحالي طرح العديد من المشروعات العقارية في الشيخ زايد والمستقبل سيتي والقاهرة الجديدة وغيرها؛ مثل: مشروع ever بمنطقة غرب القاهرة، على مساحة 40 فدانًا باستثمارات 9 مليارات جنيه، ومشروع The City of  Odyssiaبمدينة المستقبل، على مساحة 528 فدانًا باستثمارات 29 مليار جنيه، بالإضافة إلى طرح مجموعة طلعت مصطفى القابضة وحدات استلام كاملة التشطيب في الرحاب ومدينتي، بنظام التمويل العقاري، وغيرها من المشروعات في المدن الجديدة.

25 % إجمالي الزيادة

من جهته، قال الدكتور حسن نصر الرئيس التنفيذي لشركة جيتس العقارية، إن الأسعار في السوق العقاري تتغير باستمرار كل عام بنسبة من 15 % إلى 25 % سواء كان هناك أزمة أو لا.

وتوقع زيادة الأسعار مرة أخرى خلال النصف الثاني من العام؛ ليصل إجمالي الزيادة إلى 25 % بسبب الحرب الروسية وأزمة الدولار، مؤكدًا أن الفترة القادمة تتطلب استقطاب مزيد من التعاملات مع شركات في الدول الأخرى لعمل تسويق للمنتج المحلي.

انخفاض قيمة الجنيه

ويرى الدكتور أحمد شلبي؛ الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر، أن انخفاض قيمة الجنيه تؤثر في أسعار العقارات بشكل كبير؛ لارتفاع أسعار مواد البناء، متوقعًا ألا تقل الزيادة عن 30%.

وأشار إلى أن الشركات العقارية- بشكل عام- تضع دائمًا في اعتبارها مثل تلك الأزمات، على الرغم من أن الأزمة الحالية تمثل تحديًا كبيرًا، لكن علينا التعامل معها بذكاء؛ للنجاح في إدارتها.

وأكد رئيس تطوير مصر أن السوق المصري، قادر على امتصاص الصدمات، ويستطيع المطور أن يتعامل بأشكال مختلفة مع مثل هذه الأزمات؛ لكي يعوض خسارته.

اقرأ المزيد من مقالات قسم استثمار عقاري من هنـــا

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.