منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

التحكيم التجاري.. محرك لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى دول الخليج

شدد كمال آل حمد، الأمين العام لمركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، على أهمية تعزيز دور التحكيم التجاري وتسوية المنازعات كمحرك لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى دول المجلس، بما يعمل على توفير بيئة أعمال مواتية ومناسبة، مدعومة بأدوات حديثة تضمن الاستقرار والنمو والازدهار للاستثمارات.

قد يعجبك.. وزارة الاستثمار توقع مذكرتي تفاهم مع بنكي العربي والجزيرة

جاء ذلك خلال اجتماع كمال آل حمد مع إبراهيم المبارك، مساعد وزير الاستثمار بالمملكة العربية السعودية، حيث تناول اللقاء عدة مواضيع ذات اهتمام مشترك بحسب بيان صحفي صدر عن المجتمعين.

تعزيز دور التحكيم التجاري 

وشدد الحضور على ضرورة تعزيز دور التحكيم التجاري ليشكل خطوة أساسية نحو تحقيق الاستقرار وتوفير إطار قانوني يلهم الثقة للمستثمرين. كما يساهم في بناء بيئة استثمارية مستدامة وجاذبة. بما يعزز الحركة الاقتصادية في دول المجلس ويساهم في تطوير الأعمال وزيادة فرص النمو الاقتصادي.

وفي هذا السياق، أشاد آل حمد بجهود إبراهيم المبارك في تحقيق بيئة استثمارية مؤاتية في المملكة العربية السعودية. بما ساهم في تسهيل البيئة التشغيلية ودعم المستثمرين لتوسيع أعمالهم واستثماراتهم في البلاد.

كما أكد تقديره للضمانات القضائية التي تقدمها المملكة لحماية الاستثمارات الأجنبية، مما يعزز سمعة المنطقة كوجهة استثمارية موثوقة ومستقرة.

هيئة التقييس لدول مجلس التعاون تعقد الندوة العامة للتقييس
مجلس التعاون الخليجي

دور مركز التحكيم التجاري الخليجي

وقدم الأمين العام خلال الاجتماع شرحا حول دور مركز التحكيم التجاري الخليجي في ضمان وجود بيئة تشريعية ملائمة وشفافة. تدعم إجراءات التحكيم في منطقة الخليج وتضمن تنفيذ القرارات الصادرة عنه. وتطوير قاعدة المحكمين والخبراء في مجال التحكيم التجاري وتوفير التدريب والتأهيل المستمر لهم. بما يضمن تقديم قرارات عادلة ومتخصصة في حل المنازعات ويحقق الأمن القانوني والقضائي في المنطقة.

كما أكد آل حمد، خلال الاجتماع على الدور المحوري لمراكز التحكيم والمحاكم التجارية والهيئات والوزارات المعنية بالاستثمار والتجارة في دول الخليج. في نشر الثقافة القانونية وتوعية المستثمرين بأهمية اللجوء للتحكيم كبديل للقضاء لتسوية منازعاتهم. مشيراً إلى أن التحكيم يعد من الوسائل الرئيسة في استقطاب الاستثمارات وبث الطمأنينة في نفوس المستثمرين وتشجيعهم. على تحويل رؤوس أموالهم إلى البلد المضيف للاستثمار وزيادة النشاط التجاري.

موضوعات ذات صلة:

توقيع اتفاقية تجارة حرة بين مجلس التعاون الخليجي وكوريا الجنوبية

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.